لوحة غير معروفة لرامبرانت تعرض في دبي

تعرض لوحة «دراسة لرأس شاب» للفنان الهولندي الكبير رامبرانت، في دبي الثلاثاء والأربعاء، حسب ما أعلنت دار «سوذبيز».

وهذا هو أول عرض للتحفة الفنية غير المعروفة في منطقة الشرق الأوسط قبل طرحها للبيع في المزاد نهاية العام الجاري، وفق «فرانس برس».

وأُزيح الستار عن اللوحة الإثنين في مقر الدار بدبي، بحضور نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات، على أن تعرض أمام الجمهور لمدة يومين بدءًا من الثلاثاء.

وتعتبر لوحة «دراسة لرأس شاب» بمثابة تحفة غير معروفة للرسام رامبرانت، أحد كبار أساتذة فن الرسم، وواحدة من «سلسلة صغيرة من الدراسات التي رسمها (...) لنفس الشاب»، بحسب الدار.

ويعود تاريخ اللوحة إلى العام 1655، علمًا أنه أرخت الأعمال في السلسلة المرتبطة برسوم الشاب من سنة 1648 وحتى سنة 1656. وهذه أول مرة تعرض فيها اللوحة في الشرق الأوسط.

وتقدّر «سوذبيز» سعر لوحة «دراسة لرأس شاب» بمبلغ ستة ملايين دولار، وستطرحها للبيع في مقر الدار في لندن في ديسمبر.

وتسعى الإمارات منذ سنوات لترسيخ موقع ريادي لها على خريطة السياحة الثقافية، وافتتحت العام الماضي متحف اللوفر أبوظبي في العاصمة.

وكان من المقرر أن تعرض في اللوفر أبوظبي في سبتمبر الماضي لوحة «سلفاتور موندي» (مخلّص العالم) لليوناردو دا فينشي، الا أنه تم إرجاء هذا العرض.

ورسم ليوناردو دا فينتشي هذه اللوحة التي تصور المسيح قرابة العام 1500 على ما يرجح، وهي بيعت بمبلغ قياسي قدره 450 مليون دولار في نوفمبر من العام 2017.

وما زالت هوية مشتري اللوحة غير معلنة، لكن جريدة «نيويورك تايمز» قالت إنه الأمير السعودي بدر بن عبد الله. أما جريدة «وول ستريت جورنال» فقالت إن الأمير بدر اشتراها لحساب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

المزيد من بوابة الوسط