«فينوم» في صدارة شباك التذاكر

الممثل البريطاني توم هاردي في ويستوود (كاليفورنا)، الأول من أكتوبر 2018 (أ ف ب)

أظهرت أرقام نشرتها شركة «إكزبيتر ريليشنز» تصدُّر فيلم «فينوم» للأبطال الخارقين شباك التذاكر في أميركا الشمالية، في عطلة نهاية الأسبوع الأول من عرضه في الصالات، محققًا 80 مليون دولار.

ويروي أول عمل مستوحى من شخصيات استديوهات «مارفل» تنتجه «سوني» قصة صحفي، يؤدي دوره البريطاني توم هاردي، تمسّه طفيليات من خارج كوكب الأرض، فيتحول إلى نقيض الرجل العنكبوت، حسب «فرانس برس».

وبالرغم من الانتقادات المتعددة التي تعرَّض لها «فينوم»، تجاوز الفيلم، بأكثر من 20 مليون دولار، أفضل انطلاقة لعمل سينمائي في أكتوبر وفق أرقام «بوكس أوفيس موغو». وأتى في المرتبة الثانية فيلم جديد أيضًا هو «إيه ستار إز بورن»، حاصدًا 41.2 مليون دولار من العائدات.

ويشكل هذا الفيلم الذي يؤدي بطولته برادلي كوبر في دور مغن يدمن الكحول باتت مسيرته على شفير الهاوية يقع في غرام مغنية (ليدي غاغا) فيفتح لها أبواب الشهرة. وهي أول تجربة إخراج لكوبر.

وحلَّ في المرتبة الثالثة فيلم التحريك «سمولفوت» من إنتاج استوديوهات «وورنر» الذي أعار تشانينغ تاتوم وليبرون جيمس وداني ديفيتو أصواتهم لأبطاله. وجنى هذا الفيلم الذي يروي قصة عائلة من شخصيات يتي (إنسان الجليد) تلتقي بكائن بشري 14.9 مليون دولار (42.7 مليون دولار في أسبوعين).

وتراجع إلى المرتبة الرابعة «نايت سكول» من بطولة كيفن هارت الذي بلغت عائداته 12.2 مليون دولار في الأسبوع الثاني من عرضه في الصالات (46.7 مليون في المجموع).

وحلَّ خامسًا الفيلم الخيالي الطويل «ذي هاوس ويذ إيه كلوك إن إتس وولز» الموجه إلى الشباب من إنتاج شركة ستيفن سبيلبرغ وإخراج إيلي روث. وحصد 7.2 ملايين دولار من العائدات (55 مليون دولار في المجموع).

وفي ما يأتي المراتب الخمس المتبقية بين الأفلام العشرة الأولى على شباك التذاكر في أميركا الشمالية:
6 - «إيه سيمبل فايفر» مع 3.4 ملايين دولار من العائدات (49 مليونًا في المجموع).
7 - «ذي نان» مع 2.6 مليون دولار من العائدات (113.3 مليونًا في المجموع).
8 - «هيل فيست» مع 2,1 مليون دولار من العائدات (8.8 ملايين في المجموع).
9 - «كرايزي ريتش إيجنز» مع 2.1 مليون دولار من العائدات (169.1 مليونًا في المجموع).
10 - «ذي بريديتر» مع 900 ألف دولار من العائدات (49,9 مليونًا في المجموع).