تايلور سويفت تكشف وجهة صوتها في الانتخابات التشريعية

تايلور سويفت (أ ف ب)

كشفت نجمة البوب الأميركية، تايلور سويفت، الأحد، عبر «إنستغرام» أنها ستصوِّت لمرشحي الحزب الديمقراطي، مع اقتراب موعد انتخابات منتصف الولاية في الولايات المتحدة.

وأكدت سويفت (28 عامًا) أنها لم تعد تريد «توخي الحيطة» في الإعراب عن مواقفها السياسية، في رسالة طويلة نشرتها على حسابها في «إنستغرام» الذي يتابعه 112 مليون شخص، وفق «فرانس برس».

وكتبت أنها ستصوِّت في 6 نوفمبر «في ولاية تينيسي لفيل بريدسن في مجلس الشيوخ، وجيم كوبر في مجلس النواب»، وهما مرشحا الحزب الديمقراطي.

وانتقدت سويفت المرشحة الجمهورية لمجلس الشيوخ مارشا بلاكبورن، التي تتولى راهنًا مقعدًا في مجلس النواب، والتي صوتت برأيها «ضد المساواة في الأجور» وإعادة العمل بقانون «يحمي النساء من العنف الزوجي والتحرش والاغتصاب».

وكانت الفنانة صاحبة الأغنيات الضاربة، من قبيل «باد بلاد» و«شيك إت أوف». وكسبت العام الماضي دعوى في دنفر ضد منسق الأسطوانات ديفيد مولر الذي تتهمه بالتحرش الجنسي.

ودعت محبيها إلى تسجيل أسمائهم في اللوائح الانتخابية، قائلة «أرجوكم أن تستعلموا عن المرشحين عن ولاياتكم وتختاروا هؤلاء الأقرب إلى قيمكم».

وختمت بالقول «لا شك في أن كثيرين منا لن يجدوا مرشحًا أو حزبًا يتفقون معه بنسبة 100 %، لكن من واجبنا أن نصوّت».