إسبانيا تودع السوبرانو مونتسرات كاباييه عن 85 عامًا

مونتسرات كاباييه في قصر المهرجانات في كان في 27 يناير 2005 (أ ف ب)

غنّت لفيردي وبوتشيني وتعاونت مع فريدي ميركوري، ضاربة القواعد التقليدية عرض الحائط... هي السوبرانو الإسبانية مونتسرات كاباييه التي توفيت السبت، في برشلونة عن 85 عامًا.

توفيت كاباييه «هذه الليلة في مستشفى سانت باو»، بحسب ما كشف مصدر في هذا المركز الاستشفائي حيث كانت تعالج منذ منتصف سبتمبر، وفق «فرانس برس».

وستنظم أمسية لتكريهما مساء الأحد في مقبرة ليس كورتس في برشلونة، على أن تقام مراسم الدفن الإثنين في الموقع عينه بحسب ما أفادت خدمة الجنازات في برشلونة.

واعتزلت مونتسرات كاباييه الغناء منذ سنوات عدة بسبب مشاكل صحية وسبق أن تعرضت لجلطة دماغية ونقلت إلى هذا المستشفى في منتصف سبتمبر بسبب مشكلة في المرارة، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وأشاد رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز على «توتير» بذكرى «سفيرة عظيمة لبلدنا ومغنية سوبرانو ذائعة الصيت». وأكد أن «صوت كاباييه ورقتها سيرافقانا إلى الأبد».

ولدت مونتسرات فيفيانا كونسبسيون كاباييه إي فولتش في 12 أبريل 1933 في برشلونة في كنف عائلة متواضعة. وهي درست الموسيقى في معهد ليسيو قبل أن تخطو خطواتها الأولى على المسرح في أوبرا بازل سنة 1956 مع عرض «لا بوهيم» لجاكومو بوتشيني.

وسرعان ما ذاع صيت المغنية الكاتالانية بفضل قدراتها الصوتية وهي أنشدت لروسيني وبيليني ودونيتسيتي وموزار ودفوراك.

وبعد سنتين في ألمانيا، انضمت نهائيا إلى أوبرا برشلونة في 7 يناير 1962. وهنا في مسرح ليسيو الكبير توطّدت علاقتها بالجمهور.

وازدادت نجومية في العام 1965 إثر مشاركتها في عرض «لوكريتسيا بورجا» لغايتانو دونيتسيتي وفي العام 1967 مع العرض الأول لـ «لا ترافياتا» لفردي تحت إدارة جورج بريتر.

وأحييت عدة جولات ناجحة في العالم، في أغلب الأحيان برفقة صديقتها المغنية ماريلن هورن. وحققت نجاحا باهرا في «نورما» لبيليني سنة 1972 في دار الأوبرا في ميلانو.

غير أنها تمردت على التقاليد مع تسجيل ألبوم مع مغني «كوين» فريدي ميركوري. وقد اختيرت إحدى أغنيات هذه المجموعة الموسيقية لتكون نشيد دورة الألعاب الأولمبية في برشلونة سنة 1992.

واعتبارا من العام 1992، راحت تخفف من إطلالاتها على المسرح بسبب مشاكل صحية، وذلك لمدّة 10 سنوات. وهي عادت إلى مسرح ليسيو الكبير في 5 يناير 2002 بمناسبة الذكرى الأربعين لأول عرض أقامته في هذه الدار. وقد وقف الجمهور لها مصفقا لأكثر من 10 دقائق.

وفي 3 يناير 2012، أقيم عرض كبير في أوبرا برشلونة بمناسبة بلوغ مسيرتها الفنية عامها الخمسين.

وللمغنية ابنة اسمها مونتسرات مارتي تلقّب بمونتسيتا من زوجها التينور الإسباني برنابه مارتي الذي اقترنت به في العام 1964. وهي أحيت عروضا كثيرة مع ابنتهاالسوبرانو أيضًا.

وواجهت مونتسرات كاباييه في السنوات الأخيرة متاعب مع السلطات الضريبية الإسبانية. وحكم عليها في ديسمبر 2015 بالسجن لمدّة ستة أشهر، من دون أن تمضي عقوبتها، فضلا عن غرامة قدرها 250 ألف يورو بتهمة التهرب الضريبي.

المزيد من بوابة الوسط