سينتسوف مسجون في روسيا ومواطن شرف في باريس

السينمائي الأوكراني أوليغ سينتسوف خلال محاكمته في روسيا (أ ف ب)

منحت بلدية باريس، الإثنين، لقب مواطن شرف للمخرج الأوكراني أوليغ سينتسوف المسجون في روسيا والمضرب عن الطعام منذ منتصف مايو، بنتيجة عملية تصويت بالإجماع.

وقالت رئيسة بلدية باريس، آن إيدالغو: «في الوقت الذي أتحدث فيه الآن يواصل أوليغ سينتسوف إضرابه عن الطعام احتجاجًا على الحكم عليه بالسجن عشرين عامًا»، مشيرة إلى أن «بلدية باريس لطالما وقفت إلى جانب المدافعين عن الحرية»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وندد سينتسوف (42 عامًا) بضم روسيا شبه جزيرة القرم العام 2014، وحكم عليه بالسجن 20 عامًا بتهمة الإرهاب والاتجار بالأسلحة إثر محاكمة ندد بها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

ودعت مرجعيات غربية أبرزها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وشخصيات عدة بينها الكاتب الأميركي ستيفن كينغ والممثل الأميركي جوني ديب، الكرملين إلى إطلاق أوليغ سينتسوف.

وباشر سينتسوف إضرابًا عن الطعام في 14 مايو، إلا أن سلطات السجون الروسية تحقنه بمكملات غذائية تبقيه على قيد الحياة، ويطالب المخرج بالإفراج عن كل المعتقلين السياسيين الأوكرانيين المسجونين في روسيا.

وقالت إيدالغو خلال اجتماع لمجلس بلدية العاصمة الفرنسية إن سينتسوف أكد أنه تعرض للضرب، مشيرة إلى أن قراره الإضراب عن الطعام ليس انتحاريًا بل سياسيًا.

وأكدت «لا يزال بإمكاننا أن ننقذه»، مشددة على منحه لقب مواطن شرف في باريس.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط