«هاوس ويذ إيه كلوك» يتصدّر شباك التذاكر

الممثلان جاك بلاك (يمين) وأوين فاكارو خلال العرض الأول من «هاوس ويذ إيه كلوك» في هوليوود في 16 سبتمبر 2018 (أ ف ب)

تصدّر فيلم الرعب الكوميدي «هاوس ويذ إيه كلوك» الذي تولت إنتاجه شركة ستيفن سبيلبرغ، شباك التذاكر في أميركا الشمالية، على ما أظهرت أرقام نشرتها شركة «اكزبيتر ريليشنز» المتخصصة.

وحصد الفيلم الموجّه إلى جمهور شاب، والذي تولّى إخراجه إيلي روث المشهور في مجال أفلام الرعب، 26.8 مليون دولار من العائدات في عطلة نهاية الأسبوع الأوّل من عرضه في الصالات، وفق «فرانس برس»، الإثنين.

ويروي العمل المستوحى من كتاب صادر سنة 1973 قصة شاب ينتقل عند عمّه الذي يهوى ممارسة السحر ويعيش في بيت غريب ويخفي سرًا.

وأتى في المرتبة الثانية «إيه سيمبل فيفر» حول تحقيق أجرته أم مدونة (آنا كندريك) بعد فقدان صديقتها (بلايك لايفلي). ونال هذا العمل 10.4 مليون دولار، مدعومًا بالآراء الإيجابية من النقاد (32.5 مليون في المجموع).

واحتّل المرتبة الثالثة «ذي نان»، آخر إنتاجات سلسلة «ذي كنجورينغ» لأفلام الرعب حول كاهن وراهبة ورجل من سكان الريف يحققون في ظاهرة تواجد شيطان في دير روماني سنة 1952، حاصدًا 10.2 مليون دولار (100.9 مليون في المجموع).

وتراجع من المرتبة الأولى الأسبوع الماضي إلى الرابعة راهنًا «ذي بريدتر» أحدث أعمال سلسلة الخيال العلمي التي تحمل الاسم عينه، مع عائدات بقيمة 8.7 مليون دولار (40.4 مليون دولار في المجموع).

وكانت المرتبة الخامسة من نصيب «كرايزي ريتش إيجنز» الذي سجّل 6.5 مليون دولار في شباك التذاكر في أميركا الشمالية في الأسبوع السادس من عرضه في الصالات (159.4 مليون في المجموع).

وفي ما يأتي المراتب الخمس المتبقية بين الأفلام العشرة الأولى على شباك التذاكر في أميركا الشمالية:
6 - «وايت بوي ريك» مع 5 ملايين دولار من العائدات (17.4 مليون في المجموع).
7 - «بيبرمنت» من بطولة جنيفر غارنر مع 3.7 مليون دولار من العائدات (30.4 مليون في المجموع).
8 - «فرنهايت 11/9» مع 3.1 مليون دولار من العائدات.
9 - «ذي ميغ» مع 2.3 مليون دولار من العائدات (140.5 مليون في المجموع).
10 - «سيرتشينغ» مع 2.1 مليون دولار من العائدات (23.1 مليون في المجموع).