شعراء ونقاد ليبيون يشاركون في مؤتمر قصيدة النثر بالقاهرة

إحدى الفعاليات في أتيليه القاهرة، مصر (أرشيفية: الإنترنت)

يشارك عدد من الشعراء والنقاد الليبيين، على مدار ثلاثة أيام (19 - 21 سبتمبر)، في الدورة الخامسة لمؤتمر قصيدة النثر المصرية، في أتيليه القاهرة.

ويستضيف المؤتمر هذا العام دولة ليبيا ممثلة في كوكبة من الشعراء والنقاد، تحت شعاره الأثير «في الإبداع متسع للجميع».

وأتاح المؤتمر خلال الدورات السابقة الفرصة للشعراء والنقاد للبحث في قصيدة النثر عن خصائص وسمات تميزها.

ومن الليبيين المشاركين في هذه الدورة من المؤتمر أحمد الفيتوري وحواء التعودي وعمر الكدي ورامز النويصري ومحمد عبد الله ونعيمة الزني وجمعة عيد العليم وفريال الدالي، ويقدم رامز النويصري دراسة بعنوان «قصيدة النثر في ليبيا».

ويطرح المؤتمر محورين جديدين على فعالياته، المحور اﻷول «مسارات»، وفيه يتحدث الشعراء عن تجاربهم ومشاريعهم الشعرية وانعطافاتها، وذلك على مدار ثلاث جلسات، ويشارك في محور مسارات هذا العام الشعراء أحمد طه وجمال القصاص ورفعت سلام وعبدالمقصود عبدالكريم ومحمد عيد إبراهيم ومحمد فريد أبوسعدة، وفق «الدستور».

أما المحور الثاني «ذاكرة القصيدة» فيهتم بالوقوف على تجارب الشعراء الراحلين، ويركز هذا العام على تجربتين شعريتين ثريتين، هما تجربة الشاعر والناقد الراحل شريف رزق الذي يتحدث عن منجزه الشاعر أسامة الحداد، والتجربة الثانية هي تجربة الشاعر الكبير الراحل محمد صالح، ويتحدث عنها الناقد عمر شهريار.

ومن أبرز المشاركات النقدية في المؤتمر، مشاركة الدكتور محمد بدوي، بعنوان «هل يمكن أن نعتبر قصيدة النثر نوعًا شعريًا جديدًا؟»، والدكتور يسري عبد الله في دراسته «قصيدة النثر... تقنيات النص المفتوح وجمالياته».

وفي الختام، يصدر المؤتمر كتابًا يتضمن الأبحاث والدراسات النقدية لهذه الدورة، ويقام تحت رعاية الشاعر عادل جلال بالتعاون مع أتيليه القاهرة للفنون والآداب.