لبنان يمنع عرض فيلم أميركي لأنه «يمسّ» الدين المسيحي

الممثل دميان بشير أحد أبطال فيلم «ذي نان» في هوليوود، 4 سبتمبر 2018 (أ ف ب)

منعت الرقابة اللبنانية عرض فيلم «ذي نان» الأميركي لكونه «يمسّ الدين المسيحي»، بحسب ما أفاد مصدر رسمي لوكالة «فرانس برس» الثلاثاء.

ومنعت لجنة الرقابة على الأفلام، وهي مشكّلة من مندوبين من وزارات عدّة منها الداخلية والخارجية والتربية، عرض الفيلم لكونه «يمسّ الدين المسيحي وهذا مخالف للدستور، ويمسّ بالكنيسة كمكان عبادة، ويشوّه صورة الراهبات»، بحسب المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه.

ويروي فيلم «ذي نان»، وهو آخر إنتاجات سلسلة «ذي كنجورينغ» لأفلام الرعب قصة كاهن وراهبة ورجل من سكان الريف يحققون في ظاهرة تواجد شيطان في دير برومانيا سنة 1952.

واحتلّ هذا الفيلم الطويل من إنتاج استوديوهات «وورنر براذرز» صدارة مبيعات شباك التذاكر في أميركا الشمالية الأسبوع ما قبل الماضي، والمرتبة الثانية في الأسبوع الماضي وحقّق 85 مليون دولار من بيع التذاكر.

ونفى المصدر أن يكون القرار متأثرًا بأي ضغط من جهة دينية، لكن وداد جربوع الناشطة في مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية (سكايز) قالت: «هناك تأثير للمرجعيات الدينية على الرقابة، وإن كان ذلك غير معلن.. الأفلام التي تنطوي على أمور دينية ترسل لهذه المرجعيات».

وأضافت «للأسف يؤخذ برأي رجال الدين على الأعمال الفنية كما حصل أيضًا مع فيلم مولانا الذي عرض على دار الفتوى قبل حذف مقاطع منه».

ويمنع لبنان إجمالاً الأعمال التي يرى فيها إثارة للحساسية الطائفية أو نيلاً من المقدسات الدينية أو انتهاكًا للآداب العامة أو ترويجًا للتطبيع مع إسرائيل.