محاضرة عن الفلسفة واللغة بمركز الثقافة بنغازي

محاضرة عن الفلسفة واللغة بمركز الثقافة بنغازي

نظمت الجمعية الليبية لأصدقاء اللغة العربية، الإثنين، بقاعة وهبي البوري محاضرة بعنوان «الاتجاه التحليلي في فلسفة اللغة» ألقتها مصيونة امحمد الفاخري، وهي أستاذ محاضر بجامعة بنغازي كلية الآداب قسم فلسفة. 

استهل الفنان والإعلامي علي أحمد سالم المحاضرة قائلًا: «نبدأ باختيار من إبداعات لغتنا لغة الضاد نثرًا أو شعرًا، واختيرت في هذه الأمسية قصيدة بعنوان قبلة المجد للشاعر جمعة الفاخري».

وعرف سالم بالمحاضرة قائلًا: «ضيفتنا عضوة في هيئة التدريس قسم الفلسفة جامعة بنغازي، حصلت على الدكتوراة بكلية آداب إسكندرية العام 2011، معيدة بقسم الفلسفة منذ العام 1999 عضوة في الجمعية الفلسفية ومنسقة في الجودة وضمان بنفس القسم، كان لها عديد المشاركات في مؤتمرات محلية».

وقدم سالم مقدمة لموضوع المحاضرة قال فيها «ما التحليل، وما فلسفة اللغة وما علاقة الفلسفة باللغة واللغة بالفلسفة، الدارسون والباحثون يقولون إن هناك شبه اتفاق بين الباحثين على ما هية التحليل، فهو فك كل ما هو مركب إلى أجزاء وعناصر بسيطة عن تلك المركبات، ويقابل التركيبة والتوليف، فلاسفة اللغة الكبار اعتبروا أن الطريقة إلى حل الكثير من المشكلات الفلسفية التقليدية يقوم عبر تحليل العبارات اللغوية تحليلًا دقيقًا، وفي رأيهم أن النقص في الاتجاه التحليلي قد أدى إلى وجود مشاكل وعقبات أمامه».

وبدأت الفاخري المحاضرة قائلة «احتلت اللغة مكانًا مرموقًا في الفلسفة قديمًا وحديثًا، وميثاق اللسانيات وامتدادها يظهر في الفكر المعاصر جعل اللغة تحتل الصدارة في العلوم الإنسانية». 

وتطرقت الفاخري في المحاضرة إلى بعض العلوم الإنسانية والعلمية التي تستخدم الرموز والكلمات في فك دلالة اللغة وعلاقتها بالفلسفة.

محاضرة عن الفلسفة واللغة بمركز الثقافة بنغازي
محاضرة عن الفلسفة واللغة بمركز الثقافة بنغازي
محاضرة عن الفلسفة واللغة بمركز الثقافة بنغازي
محاضرة عن الفلسفة واللغة بمركز الثقافة بنغازي