بيع أول تسجيل لديفيد بووي مقابل 52 ألف دولار

صورة للفنان البريطاني ديفيد بووي ملتقطة في باريس (أ ف ب)

بيع أول تسجيل معروف لديفيد بووي عندما كان في سن السادسة عشرة ويغني في فرقة «ذي كونرادز»، بسعر 40 ألف جنيه استرليني (52 ألف دولار) في مزاد أقيم الثلاثاء في بريطانيا.

وقالت دار المزادات «أوميغا أوكشينز» المتخصصة بالموسيقى إن مزايدات حماسية جرت على هذا التسجيل العائد إلى العام 1963 و بيع في النهاية بسعر 39360 جنيها استرلينيا، وفقًا لوكالة «فرنس برس».

واكتشف التسجيل العام الماضي في علية منزل على ما ذكرت دار المزادت ومقرها في شمال غرب إنكلترا، والعمل بعنوان «آي نيفير دريمد» و سجل في الاستوديو العام 1963 من قبل فرقة «ذي كونرادز» التي استعانت يومها بصوت بووي في الغناء.

والعمل أغنية روك كلاسيكية شبيهة باغاني فرقة بيتلز في تلك الفترة، وغادر بووي فرقة «ذي كونرادز» بعد فترة قصيرة على هذه الأغنية، وبدأ يحقق النجاح بعد ست سنوات على ذلك مع البوم «سبايس أوديتي».

وتوفي ديفيد بووي في العام 2016 بسبب إصابته بالسرطان بعد يومين على صدور آخر ألبوم له في يوم عيد ميلاده.

وفي المزاد بيعت أيضًا رسوم ترويجية أنجزها بووي الذي كان حينها غير معروف فضلًا عن صور ووثائق للفرقة بمبلغ 17130 جنيها استرلينيا (22312 دولارا)، وذهب ملصق للفرقة يعود أيضًا إلى العام 1963 بسعر 6600 جنيه استرليني (7800 دولار) على ما أوضحت دار المزادات.

ومن بين القطع الأخرى التي بيعت ألبوم يحمل توقيع فرقة الروك «ليد زبلين» بسعر 14 ألف جنيه (18235 دولارا) وأغنية بخط يد جيمي هندريكس تعود للسبعينات و بيعت بسعر 108000 جنيه (14 ألف دولار).

المزيد من بوابة الوسط