فنانون ليبيون يقدمون أعمالاً تشكيلية في الصين

فنانون ليبيون يقدمون أعمالاً تشكيلية في الصين (فيسبوك)

افتتح معرض «الإحساس بروح الصين» الإثنين، بمقاطعة تشنغيانغ في مدينة هانغتشو، والذي يقدم أعمالاً نفذت خلال فعاليات ورشة مشاهير الرسامين العرب والتبادل الثقافي بين الصين والدول العربية.

ويأتي ذلك الحدث برعاية كل من وزارة الثقافة والسياحة لجمهورية الصين الشعبية، ومصلحة الثقافة لمقاطعة تشنغيانغ لتعزيز الصداقة ونشرالثقافة بين الشعوب.

ويشارك في المعرض مجموعة كبيرة من الفنانين العرب منهم يوسف فطيس ونجلاء الفيتوري من ليبيا وخالد حمزة من السودان ووسام غرس الله من تونس وأحمد الحايري من المغرب وشارل الخوري من لبنان وأحمد الهواج من الكويت وتغريد البقشي من السعودية وجميلة الأنصاري ولينه العالي من قطر وداكا أبشر من الصومال.

حضر الافتتاح نائب الرئيس لمصلحة الثقافة لمقاطعة تشنغيانغ، تشن ياو، ونائب المدير العام للمجموعة الصينية للفنون والترفيه، وانغ تشن، الذي يعد فنانًا تشكيليًا ورئيس ومؤسس صندوق دعم كلية الفنون الجميلة بمقاطعة تشنغيانغ، وقام بقص شريط افتتاح المعرض مع الفنان اللبناني شارلي الخوري، وقدمت الفنانة التشكيلية الليبية نجلاء الفيتوري كلمة ترحيب وشكرًا للحضور والجهات المنظمة الحدث.

وبدأت ورشة مشاهير الرسامين العرب في 5 سبتمبر، في دورتها العاشرة التي حملت عنوان «من قلب الصين»، جمعت فنانين من مختلف البلاد العربية لتبادل الخبرات والأساليب والثقافات، واستمرت لمدة خمسة أيام.

وتقول الفيتوري عن الورشة «جمعنا ترف لوني متنوع يفوق أي متعة»، وأضافت عن هدف الورشة «هدف الحدث هو تعزيز الروابط الثقافية بين الدول وتبادل الخبرات والثقافات الفنية والتعريف بحضارة الصين وزيارة المتاحف ومراسم الفنانين والأكاديميات والجامعات».

فنانون ليبيون يقدمون أعمالاً تشكيلية في الصين (فيسبوك)
فنانون ليبيون يقدمون أعمالاً تشكيلية في الصين (فيسبوك)
فنانون ليبيون يقدمون أعمالاً تشكيلية في الصين (فيسبوك)
فنانون ليبيون يقدمون أعمالاً تشكيلية في الصين (فيسبوك)
فنانون ليبيون يقدمون أعمالاً تشكيلية في الصين (فيسبوك)
فنانون ليبيون يقدمون أعمالاً تشكيلية في الصين (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط