صدور «العالم ذبابة حطت على أنفها» لرحاب شنيب

صدور «العالم ذبابة حطت على أنفها» لرحاب شنيب

صدر مؤخرًا عن المكتبة العربية للنشر والتوزيع مجموعة قصصية للكاتبة والشاعرة رحاب شنيب بعنوان «العالم ذبابة حطت على أنفها»، تدور القصص حول أحداث يومية خلال الحرب على الإرهاب في مدينة بنغازي.

وتقول شنيب عن المجموعة لـ «بوابة الوسط» «حاولت أن أجسد ما يمر به أهل مدينة بنغازي من اغتيالات وتفجيرات ونزوح ونقص متطلبات الحياة اليومية»، و أضافت «كانت مجرد مخطوط منذ حوالي سنتين وبسبب الظروف لم تطبع، وسيتم توزيعها قريبًا». 

وعن الإهداء قالت شنيب «أهديتها إلى بنغازي رفيقة الحلم لأني أؤمن أن بنغازي مدينة مختلفة، مدينة تحب الحياة، ومهما مرت بها من ظروف ستزهر، أحب بنغازي لتمردها وقوتها ولعزيمة أهلها».

وفي اﻹهداء كتبت شنيب «عبد السلام المسماري ومفتاح بوزيد قناص ذكراكما ماهر ولا يمل التصويب، ﻷننا دائما سنتذكرهما ﻷنهما صوت أحلامنا و ﻷنني أحس دائما أن بنغازي التي أحلم بها هي التي تسكن في قلبيهما».

وتقول شنيب عن واقع القصص ضمن المجموعة «الكثيرمن اﻷحداث في هذه القصص هي تجربة شخصية، التغير فى الشخصيات ولكن حبكة القصة  تفاصيلها مرسومة في ذاكرتي، لوحة تلحقها لوحة من شظايا و قنابل و سواتر وبوابات و ملثمين وحرائق و نزوح ونقص مياه و كهرباء وسيولة نقدية».

وأضافت «أحببت أن أحكي معاناة  الناس و أنهم ليسوا مجرد أرقام تحصى وأشعر أنني لم أحكِ شيئًا بعد مازال قلبي ممتلئًا».

صدور «العالم ذبابة حطت على أنفها» لرحاب شنيب