11 فيلمًا توجت بجوائز المهرجانات الكبرى في «القاهرة السينمائي»

مشهد من فيلم «آيكا» (Ayka)، الفائز بجائزة أحسن ممثلة في مهرجان «كان» (خاص لـ بوابة الوسط)

كشف مهرجان «القاهرة السينمائي الدولي» الدفعة الأولى من الأفلام المعروضة ضمن دورته الأربعين، التي تستضيفها العاصمة المصرية في الفترة بين 20 و29 نوفمبر المقبل.

القائمة تضمنت أحد عشر فيلمًا من أهم أفلام العام الحالي التي نالت جوائز في المهرجانات الدولية الكبرى، التي يعرضها لجمهور القاهرة المحب للسينما، بين قسمي البانوراما الدولية والاختيار الرسمي خارج المسابقة.

كتاب الصور
يتصدر القائمة فيلم «كتاب الصور» (The Image Book)، أحدث أفلام المخرج السويسري الأشهر، وأستاذ الموجة الفرنسية الجديدة جان لوك جودار. في الفيلم الذي منحته لجنة تحكيم مهرجان «كان» السعفة الذهبية الخاصة، ويجمع جودار كنزًا من آلاف اللقطات ليصنع منه ما يشبه المقال البصري الذي يحمل رؤيته للعالم المعاصر.

المهرجان يعرض أيضًا الفيلم الروسي - الكازاخي «آيكا» (Ayka)، الفائز بجائزة أحسن ممثلة في مهرجان «كان»، بحضور بطلته وصاحبة الجائزة، النجمة سامال إسلاموفا، التي تلعب في الفيلم الذي أخرجه سيرجي دفورتسيفوي دور لاجئة غير شرعية تعيش جحيم العالم السفلي القاسي لمدينة موسكو.

ومن مهرجان «كان» أيضًا يأتي «القاهرة السينمائي» بفيلمين متوجين، الأول هو «دونباس» (Donbass) أحدث الأفلام الروائية للمخرج الأوكراني سيرجي لوزنيتسا، الفائز بجائزة أحسن مخرج في مسابقة «نظرة ما»، التي كان الفيلم أيضًا فيلم افتتاحها. كذلك فيلم «يوم واحد» (One Day) للمخرجة المجرية صوفيا زيلاجي الحاصل على جائزة الاتحاد الدولي للنقاد (فيبريسى) في قسم أسبوع النقاد الدولي.

فالس فالدهايم 
الفيلم الفائز بجائزة أحسن فيلم تسجيلي في مهرجان «برلين السينمائي»، الذي يعتبره البعض الوثائقي الأهم خلال العام «فالس فالدهايم» (The Waldheim Waltz» للمخرجة النمساوية الشهيرة روث بيكرمان، الذي يعود لمرحلة حساسة في السياسة الدولية عندما قرر الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كورت فالدهايم الترشح لرئاسة بلاده، النمسا، ليكشف القرار سرًّا عن ماضيه نجح في إخفائه طيلة عقود.

كما يعرض خلال المهرجان الفيلم الفائز بـ«الكريستالة الذهبية»، وهي الجائزة الكبرى لمهرجان «كارلوفي فاري» السينمائي، بعنوان «لا يهمني إن وصفنا التاريخ بالبرابرة» (I Do Not Care If We Go Down in History as Barbarians». العنوان هو عبارة ذُكرت خلال الحرب العالمية الثانية، يقوم المخرج الروماني رادو جود بالاعتماد عليها في بناء قصته التي تلقي نظرة مغايرة على التاريخ.

وفيلمان متوّجان من «كارلوفي فاري» يأتي بهما «القاهرة السينمائي» أيضًا، الأول هو «حلم فلوريانبوليس» (Florianópolis Dream) فيلم المخرجة الأرجنتينية أنا كاتز الذي جمع ثلاث جوائز رئيسية في المهرجان، فنال الفيلم جائزة لجنة التحكيم الخاصة وجائزة الاتحاد الدولي للنقاد (فيبريسي)، وفازت بطلته، مرسيدس موران، بجائزة أحسن ممثلة في المهرجان. أما الفيلم الثاني فهو «جامب مان» (Jumpman) للمخرج الروسي إيفان دفيردوفسكي الحاصل على تنويه خاص من لجنة تحكيم المهرجان.

طاعة
الفيلم الفائز بجائزة التصوير في مهرجان «ترابيكا السينمائي»، «طاعة» (Obey) للمخرج البريطاني جايمي جونز، بحكاية مؤثرة عن شاب من أسرة فقيرة يحاول العثور عن مساحته في الحياة، بينما يقع في حب فتاة بوهيمية تعيش وأصدقاؤها عبر اقتحام المنازل المهجورة والإقامة فيها.

أما الفيلم الروماني «ليموناد» (Lemonade) أول أفلام المخرجة أيوانا يوريكارو فنال جائزة «قلب سراييفو»، الجائزة الكبرى لمهرجان «سراييفو السينمائي الدولي»، عن يوم في حياة مهاجرة رومانية شابة تركت بلادها مع ابنها الوحيد بحثًا عن معيشة أفضل في الولايات المتحدة الأميركية.

ترانزيت 
القائمة تكتمل بأحدث أفلام المخرج الألماني الكبير كريستيان بيتزولد، رئيس لجنة تحكيم دورة مهرجان «القاهرة» الـ38، الذي يعود للمهرجان بعد عامين بفيلمه «ترانزيت» (Transit) الذي حصل على الجائزة الكبرى لأحسن فيلم في مهرجان «نورنمبرغ»، بعدما شارك في المسابقة الرسمية لمهرجان «برلين السينمائي». ويعود بيتزولد مجددًا لتناول فترة الحرب العالمية الثانية، ولكن مع إضافة تجربة بصرية جديدة تجعل من الفيلم تجربة غير مسبوقة في مئات الأفلام التي تناولت هذه الفترة.

هذا وأكد المدير الفني للمهرجان، الناقد يوسف شريف رزق الله، أن القائمة هي مجرد نظرة أولية على برنامج «القاهرة السينمائي» هذا العام، الذي سيكون أحد أوجه احتفاله بدورته الأربعين هو برنامج الأفلام الحافل الذي يمزج بين أهم الأفلام المتوجة عالميًّا، وبين الأعمال الحديثة التي يكتشفها المهرجان في عروضها العالمية والدولية الأولى.

المزيد من بوابة الوسط