فاطمة ناعوت تستعد لإصدار «الوصمة البشرية» و«نصف شمس صفراء»

الكاتبة المصرية فاطمة ناعوت (خاص لـ بوابة الوسط)

تستعد الكاتبة والروائية المصرية فاطمة ناعوت للكشف عن مشروعها الأدبي الجديد بإصدار روايتين عالميتين من ترجمتها، الرواية الأولى هي «الوصمة البشرية» للكاتب العالمي فيليب روث، والرواية الثانية هي «نصف شمس صفراء» للكاتبة النيجيرية تشيماماندا نجوزي أديتشي.

وقالت ناعوت إن الروايتين قد تمت ترجمتهما من قبل، وأصدرتهما الهيئة المصرية العامة للكتاب العام 2012 وحصلتا على العديد من الجوائز، إلا أننى تحمست لترجمتهما بشكل جديد ومختلف، خصوصا في هذا التوقيت، وشعرت أنه من الممكن أن يكون لهما تناولاً مغايرًا عما تم تقديمه من قبل، وأتمنى أن يخرجا إلى النور قريبًا، لأن مثل هذه الروايات العالمية تحتاج إلى ترجمات عربية كي تصل إلى قطاع عريض من الجمهور العربي المتذوق للأدب.

من ناحية أخرى، تستعد الكاتبة المصرية لإصدار كتابها رقم 27 باسم «الكتابة بالطباشير الملون» الذي يدرس العلاقة بين الفنون البصرية من جهة والفنون الزمنية من جهة أخرى.

وفاطمة ناعوت هي كاتبة وصحفية وحقوقية، حصلت على جائزة جبران العالمية من سيدني الأسترالية العام 2014، تخرجت في كلية الهندسة قسم العمارة جامعة عين شمس، لها كتابات عديدة ما بين الشعر والترجمات والنقد الأدبي والكتب الفكرية، تكتب عددا من العواميد الأسبوعية الثابتة فى الجرائد المصرية والعربية، ترجمت عددًا من الروايات لفرجينيا وولف، فيليب روث، تشيمامندا نجوزى آديتشى، جون ريفنسكروفت، بالإضافة إلى دواوين لعدد كبير من شعراء العالم، وبعض الكتب الفكرية لعالمة الأنثروبولوجي الأميركية هيلين فيشر.

اختارتها مكتبة الشعر الأسكتلندية كاسم من أهم أسماء الشعراء العرب الأعضاء فى المكتبة، وحصل ديوانها الخامس «قارورة صمغ» على الجائزه الأولى فى مسابقة الشعر العربى في هونغ كونغ سنة 2006 وتمت ترجمته للإنجليزية والصينية. 
مثلت مصر في مهرجان الشعر العالمي في روتردام بهولندا ومهرجان المتنبي الدولي في زيوريخ بسويسرا سنة 2007، ومهرجان فالينسيا في فنزويلا، ومهرجان كوزموبوليتيكا في قرطبة بإسبانيا.

المزيد من بوابة الوسط