«أصوات الحرية» شعار فعاليات مهرجان القدس

فرقة يلالان المشاركة بالمهرجان (فيسبوك)

افتتحت فرقة يلالان الفلسطينية الإثنين، فعاليات مهرجان القدس في دورته الثالثة والعشرين بقاعة فيصل الحسيني، في مركز يبوس الثقافي تحت شعار «أصوات الحرية».

وقالت مديرة المهرجان، رانيا إلياس «يقام مهرجان هذا العام تحت شعار أصوات الحرية لتظل أصواتنا عالية في مدينة القدس وننشد بكل أشكال الحرية»، وفقًا لوكالة «رويترز».

وأضافت قبل انطلاق فعاليات المهرجان على بعد مئات الأمتار من أسوار البلدة القديمة في مدينة القدس «ما يميز المهرجان تنوع الفرق المشاركة فيه من مسرح وموسيقى جاز وإطلاق كتب وموسيقى عربية وهذا لتلبية أذواق المجتمع المقدسي».

وقدمت فرقة يلالان بمشاركة سبعة مغنين وثمانية عازفين على آلات موسيقية شرقية مجموعة من أغاني ألبومها الجديد «حان الآن» إضافة إلى أغان من التراث الفلسطيني وأخرى لسيد درويش.

واستمع الجمهور إلى أغان جديدة تتحدث عن المانحين الذين يقدمون مساعدات للشعب الفلسطيني وشروطهم وعن حال البلد والناس فيها بأسلوب الشيخ إمام وسيد درويش، وسبق الأمسية الموسيقية عرض سيرك بعنوان «قهوة في نص البلد» لفرقة مدرسة سيرك فلسطين.

وتمتد فعاليات مهرجان القدس الذي يأمل القائمون عليه أن يعيد الحياة الثقافية للمدينة حتى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري.

ويستضيف المهرجان فرقة «بوند» البريطانية ترافقها عازفات المعهد الوطني للموسيقى، والملحن وعازف البيانو الفلسطيني فرج سليمان بمرافقة عازفين فرنسيين.

وتنظم خلال المهرجان مجموعة من الأمسيات الأدبية، تشمل إطلاق كتاب قيثارة تحت نافذة القدس وكتاب سراج الأرض المحتلة، وإطلاق روايتين للكاتبتين الشابتين ليندا صندوقة «السيق»، وميساء إدريس «ملك كاليفورنيا».

وسيكون جمهور المهرجان الذي كان يقام في السابق في موقع قبور السلاطين الأثري بمدينة القدس قبل إعادة تأهيل المبنى الحالي لمركز يبوس الثقافي، على موعد الثلاثاء مع عرض لمسرحية «36 شارع عباس، حيفا» وهي عمل مونودرامي للممثلة الفلسطينية رائدة طه، ويختتم المهرجان فعالياته بعرض للفرقة الفلسطنية براعم الفنون الشعبية.