وفاة الفنان الأردني ياسر المصري في حادث مروري بالزرقاء

الفنان ياسر المصري (الإنترنت)

توفي الفنان الأردني ياسر المصري، مساء الخميس، في حادث مروري مروع أثناء عودته من زيارة لأهله بالزرقاء وأسعف إلى مستشفى جبل الزيتون بمحافظة الزرقاء شمالي شرق العاصمة عمان، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا بجراحة أجراها.

ونعت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» الفنان الكبير. ونعى نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب المصري الفقيد، وقال إنه توفي عن عمر يناهر السابعة والأربعين، وإن جثمانه سيشيع الجمعة، إلى مقبرة الهاشمية في الزرقاء.

وقدمت وزارة الثقافة تعازيها لأسرة الفنان الراحل ولزملائه الفنانين الأردنيين والعرب، وجمهوره العربي الذي أحبه وتابعه في جميع أدواره.

كما قدم عدد كبير من الفنانين والممثلين العرب تعازيهم الحارة لأسرة الفنان، الذي ولد في 22 نوفمبر عام 1970 في الكويت.

وللمصري سبعة أشقّاء وشقيقات، وقد تخرج من مدرسة الرميثية الثانوية، وهو حاصل على بكالوريوس علوم موسيقية من الأكاديمية الأردنية للموسيقى، وتخصص في آلة الكلارنيت، وهو عضو في نقابة الفنانين الأردنيين.

تزوج عام 2000 من الصحافية في جريدة الرأي الأردنية نسريّن الكرد، ولديه ثلاثة أولاد «زيد وراية وجنى»، وأسس شركة إنتاج خاصة للإنتاج الفني، أطلق عليها اسم (الرأي).

وقد بدأ المصري العمل مدرب رقصات فنون شعبية واستعراضية منذ عام 1986، وانخرط بالحركة الفنية منذ أوائل التسعينيات إذ بدأ كممثل في مسرحية «كلاكيت» إلى أن تفجرت موهبته في عام 2007 في أدائه لدور الفارس والشاعر نمر بن عدوان، الذي فتح له الباب أمام الشهرة.