محامي هارفي واينستين يندد بـ«نفاق» أزيا أرجنتو

هارفي واينستين لدى خروجه من محكمة في مانهاتن، 25 مايو 2018 (أ ف ب)

ندد محامي هارفي واينستين بما اعتبره «نفاق» أزيا أرجنتو بعدما كشفت جريدة «نيويورك تايمز» أن الممثلة الإيطالية، وهي من أبرز النساء اللواتي وجهن اتهامات للمنتج الأميركي، دفعت أموالاً لرجل لحمله على وقف ملاحقتها بتهمة الاعتداء الجنسي.

وقال بن برافمان في بيان إن هذه المعلومات «تكشف المستوى الهائل من النفاق لدى أزيا أرجنتو، وهي من أهم الأصوات التي حاولت تدمير هارفي واينستين»، وفق «فرانس برس».

وندد المحامي بما اعتبره «ازدواجية سلوكية» لدى الممثلة الإيطالية، قائلاً إنها تفاوضت على اتفاق رضائي لوقف ملاحقة قضائية من جانب شاب فيما «هي تنصب نفسها في الصفوف الأمامية ضد واينستين رغم أن علاقتها الجنسية معه حصلت بالتراضي بين شخصين بالغين على مدى أكثر من أربع سنوات».

وأشار المحامي وهو من الأشهر في نيويورك والذي يحاول الحصول على وقف للملاحقات في حق موكله، إلى أن «هذا الأمر من شأنه أن يظهر للجميع أنه لم يتم التحقق بشكل جيد من الاتهامات في حق واينستين».

ودفعت أزيا أرجنتو، إحدى أبرز المشاركات في حملة «#أنا_أيضا» الرافضة للتحرش الجنسي، 380 ألف دولار للممثل والموسيقي الأميركي جيمي بينيت كي يسقط الدعوى التي رفعها ضدها، بحسب جريدة «نيويورك تايمز».

وفي الدعوى التي كان يهدد برفعها، يتهم الشاب البالغ حاليا 22 عامًا الممثلة التي تكبره بعشرين عامًا بأنها اعتدت عليه جنسيًّا في فندق بولاية كاليفورنيا العام 2013 وفق ما ذكرت الجريدة بالاستناد إلى وثائق أرسلها مصدر لم تعرف عنه.

ولم تعلق أرجنتو على هذه التطورات. غير أن روز ماكغاون التي تتهم أيضًا واينستين بالاعتداء الجنسي، وهي من الناشطات في حركة «#أنا_أيضا»، أبدت تشكيكًا في هذه القضية.

وقالت ماكغوان في تغريدة أولى عبر «تويتر»، إن «قلبها انفطر» إثر هذه المعلومات. وكتبت في تغريدة أخرى الإثنين، «لا أحد منا يعرف الوضع وأنا متأكدة أن أمورًا أخرى ستكشف. كونوا عقلانيين».

المزيد من بوابة الوسط