الطقس الحار يساهم في الكشف عن مواقع أثرية في بريطانيا

الطقس الحار يساهم في الكشف عن مواقع أثرية في بريطانيا (بيزنيس انسيدر)

قال علماء الآثار، الأربعاء، إن الطقس الحار القياسي الذي تتعرض له بريطانيا ساهم في الكشف عن مواقع لمستوطنات من العصر الحديدي ومزارع رومانية وآثار من العصر الحجري الحديث تعود إلى آلاف السنين في أرجاء البلاد خلال علامات المحاصيل.

وعلامات المحاصيل هي أنماط من التظليل في المحاصيل والعشب تظهر بوضوح من الجو وتتشكل على نحو أسرع في الطقس الحار مع جفاف الحقول مما يجعل الموجة الحارة هذا الصيف مثالية لاكتشاف مثل هذه المواقع، وفقًا لوكالة رويترز.

ويحاول علماء الآثار في هيئة انجلترا التاريخية تحقيق أكبر استفادة من الطقس الحار للبحث عن أنماط تكشف عن المواقع القديمة المدفونة من يوركشير في الشمال إلى كورنوول في الجنوب الغربي.

وقال مدير الاستطلاع الجوي في هيئة انجلترا التاريخية، داميان غرادي «اكتشفنا مئات المواقع الجديدة هذا العام، والتي تمتد على مدى نحو ستة آلاف عام من تاريخ انجلترا».

ويقوم علماء الآثار بتخطيط المواقع لتحديد أهمية الأطلال تحت الأرض وأفضل السبل لحماية هذه المواقع.

الطقس الحار يساهم في الكشف عن مواقع أثرية في بريطانيا (بيزنيس انسيدر)

المزيد من بوابة الوسط