مادونا في المغرب للاحتفال بعيد ميلادها الستين

مادونا في حفل توزيع جوائز «بيلبورد» الموسيقية في لاس فيغاس، 19 مايو 2013 (أ ف ب)

حلت نجمة البوب العالمية، مادونا، بمدينة مراكش جنوب المغرب هذا الأسبوع، حيث يرتقب أن تحتفل بعيد ميلادها الستين وفق مصادر متطابقة.

ونشرت مادونا على حسابها على موقع «إنستغرام» فيديو يظهر أزقة بالمدينة القديمة لمراكش حيث كانت تتجول ليلاً. كما شاركت متتبعي حسابها في صورة لها وهي تضع طربوشًا مغربيًا رجاليًا على رأسها، إضافة إلى حلي محلية، لكنها لم تشر إلى المكان الذي سيقام فيه حفل ميلادها.

ومنعت الشرطة مصورين وصحفيين من متابعة النجمة العالمية بحسب إعلاميين تحدثوا لوكالة «فرانس برس».

وتوقعت وسائل إعلام محلية أن تقيم ملكة البوب هذا الحفل ليل الأربعاء - الخميس في قصر يملكه رجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون، ويقع وسط الجبال بإحدى ضواحي مراكش.

وقررت مادونا للمناسبة إطلاق حملة تبرعات لصالح جمعية تعنى بالأطفال اليتامى في مالاوي. 

ويثير عيد ميلاد مادونا الستين شغف محبيها واهتمامًا في وسائل التواصل الاجتماعي، واعتادت ملكة البوب تحقيق النجاحات متخطية كل حواجز الجنس والدين، وهي لا تزال عشية عيدها الستين تمضي في نهجها الاستفزازي مع الحفاظ على صورتها كامرأة ناضجة خالية من العقد.

ولم تنقطع مغنية «لايك ايه فيرجين» التي دخلت عالم الموسيقى بالتزامن مع انطلاق قناة «إم تي في» الموسيقية، عن إصدار المجموعات الموسيقية منذ بداياتها في 1983.

وفي آخر إصداراتها «ريبيل هارت» (2015)، لخصت مادونا حالها عبر عنوان أغنية «بيتش أيم مادونا» التي قدمتها مع نيكي ميناج، إحدى نجمات البوب الكثيرات اللواتي أثرت فيهن.

وشاركت مادونا المعروفة بآرائها السياسية الحادة، في يناير 2017 في «مسيرة النساء» التي شهدتها العاصمة الأميركية واشنطن غداة تنصيب الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض. ودعت أمام مئات آلاف النساء المشاركات في المسيرة إلى مقاومة «الطغيان».

كلمات مفتاحية