إعلان الفائزين بجوائز الدولة التقديرية بسورية

صورة للفائزين بجوائز الدولية التقديرية فى دورة سابقة بسورية (أرشيفية:انترنت)

أعلنت وزارة الثقافة السورية جوائز الدولة التقديرية لعام 2018 في مجال النقد والدراسات والترجمة، و فاز بها كل من رئيس مجمع اللغة العربية بدمشق محمود السيد، وفي مجال الفنون فازت بها التشكيلية أسماء فيومي، وفي مجال الأدب ذهبت للشاعر نزيه أبو عفش.

ويحصل الفائز في كل مجال على ميدالية ذهبية ومبلغ مالي قدره مليون ليرة سورية (نحو ‭‭‭2000‬‬‬ دولار)، وفقًا لوكالة رويترز.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن أبو عفش (69 عامًا) المولود في بلدة مرمريتا بغرب سورية قوله «أنا سعيد لأن في هذه البلاد المكلومة من لا يزال يعتقد أنني أستحق هذه الجائزة».

وأضاف: «حزين أيضًا لأن ثمة روادًا رحلوا قبل أن تتاح لهم فرصة الفوز بها وآخرين يصارعون الحياة وهم على مشارفها الأخيرة يستحقون الفوز بها».

ومن أشهر دواوينه الوجه الذي لا يغيب وعن الخوف والتماثيل وحوارية الموت والنخيل ووشاح من العشب لأمهات قتلى وأيها الزمن الضيق - أيتها الأرض الواسعة والله قريب من قلبي وما يشبه كلامًا أخيرًا.

وقالت فيومي (75 عامًا) التي تخرجت في كلية الفنون الجميلة بدمشق إن الجائزة بمنزلة تقدير لعملها ومسيرتها الفنية «وبرهان على اهتمام الدولة بجهد وتعب الفنان أو الأديب أو أي شخص كان».

وتقيم وزارة الثقافة احتفالًا خاصًا لتسليم الجائزة إلى الفائزين على أن يتم تحديد موعده في وقت لاحق.

وكانت سورية استحدثت جائزة الدولة التقديرية في الآداب والفنون العام 2012، وفاز بها خلال الأعوام الماضية بعض من كبار الكتَّاب والفنانين، منهم المطربة ميادة الحناوي، والشاعر نذير العظمة والفنان التشكيلي إلياس زيات.

المزيد من بوابة الوسط