افتتاح ورشة عمل حول الخطاب الإعلامي في ليبيا بطرابلس

افتتاح ورشة عمل حول الخطاب الإعلامي في ليبيا بطرابلس (فيسبوك- محمد شلش)

انطلقت الأحد فعاليات ورشة عمل حول «الارتقاء بالخطاب الإعلامي في ليبيا»، بفندق المهاري «راديسون بلو» بمدينة طرابلس.

حضر الافتتاح كل من رئيس الهيئة العامة للثقافة حسن أونيس، ولفيف من الإعلاميين والصحفيين وأساتذة الجامعات والمتخصصين والمهتمين بالشأن الإعلامي والثقافي في ليبيا، وفقًا للمكتب الاعلامي للهيئة.

وتقدم الورشة مجموعة من الورق التي تناقش العديد من المحاور، منها ورقة لعابدين الشريف حول الإعلام الليبي وغياب التشريعات الإعلامية، وورقة حول خطاب الكراهية في وسائل الإعلام الليبية يقدمها سمير جرناز.

ويتناول المحور الثالث موضوع الشفافية في تمويل المؤسسات الإعلامية الخاصة في الداخل والخارج من خلال ورقة تقدمها نوال الشريف، أما المحور الرابع فيتضمن ورقة حول دور مدونة السلوك الإعلامي في ضبط السلوك المهني للصحفيين والإعلاميين مقدمة من قبل رضا فحيل البوم.

أما المحور الخامس حول المهنية في الإعلام الرسمي -الإشكاليات والتحديات، والمحور السادس عن دور الإعلام في نشر ثقافة التسامح ونبذ خطاب العنف، ويقدم المحوران من خلال ورقات لكل من رضا فحيل البوم، وعبد الله مليطان.

وافتتح برنامج الورشة بكلمة لحسن أونيس مرحبًا بالحضور، وموضحًا بأن الخطاب الإعلامي في ليبيا يمكن وصفه بأنه «بعيد عن المهنية ويتصف بالأنانية والتسلط الفكري والإقصاء، وساهمت هذه الإشكالية في اقتياد البلاد إلى طريق يكاد يكون مسدودًا» على حد وصفه.

مضيفًا أن الخطاب الإعلامي أصبح أشبه بـ«إعلام الحروب بمصطلحاته التحريضية والتخوينية والانتقامية مما يفقد الناس الأمل في الاستقرار وبناء دولة القانون والمؤسسات».

وأوضح أونيس أن الورشة تسلط الضوء على هذه القضية لتضع «ميثاق شرف يضبط التناول الإعلامي للشأن العام ويعزز روح المحبة بين أبناء الوطن ويرعى الالتزام بأخلاقيات المجتمع واحترامه».

افتتاح ورشة عمل حول الخطاب الإعلامي في ليبيا بطرابلس (فيسبوك- محمد شلش)
افتتاح ورشة عمل حول الخطاب الإعلامي في ليبيا بطرابلس (فيسبوك- محمد شلش)

المزيد من بوابة الوسط