روبرت ريددفورد يعلن اعتزاله التمثيل

الممثل الأميركي روبرت ريدفورد في البندقية في إيطاليا (ف ب)

أكد الممثل الأميركي روبرت ريدفورد أنه لن يمثل بعد الآن إلا في حال حدوث أمر استثنائي في مقابلة أجرتها معه مجلة «إنترتاينمنت ويكلي»، وسيكون فيلمه المقبل «أولد مان أند هيز غان» آخر أدواره التمثيلية.

وأوضح الفنان البالغ 81 عامًا «ينبغي ألا نجزم ابدًا إلا أني وصلت إلى قناعة بأنه ينبغي أن يكون دوري الأخير في التمثيل وسأتوجه نحو الاعتزال بعدها لأني أقوم بذلك مذ كنت في الحادية والعشرين»، وفقًا لوكالة فرانس برس.

ومضى يقول «فكرت أن ذلك يكفي وتساءلت لِمَ لا أنهي مسيرتي كممثل مع دور حماسي وإيجابي؟».

وفي فيلم «ذي أولد مان اند ذي غان» من إخراج ديفيد لويري يؤدي ريدفورد دور فوريست تاكر المجرم الحقيقي الذي كان يسطو على مصارف ويفر من السجون.

وقال ريدفورد «كان دورًا رائعًا أؤديه في هذه المرحلة من حياتي» واستمرت جرائم تاكر أكثر من ستين عامًا، و بدأ ريدفورد مسيرته في التمثيل في الستينات، وتشاركه بطولة الفيلم الممثلة سيسي سبايسك وسيبدأ عرضه في الولايات المتحدة في 28 سبتمبر.

لكن ريدفورد لم يوضح ما إذا كان قراره الاعتزال سيشمل لاحقًا إخراج الأفلام أيضًا و اكتفى بالقول «سنرى».

وفاز ريدفورد بجائزة أوسكار أفضل مخرج العام 1981 عن «اورديناري بيبول» وأخرج الكثير من الأعمال الأخرى الناجحة مثل «أيه ريفر رانز ثرو إت» و«كويز شو»، على صعيد التمثيل اشتهر في دور «بوتش كاسيدي اند ذي ساندانس كيد» فضلًا عن «ذي ستينغ» و «آل ذي بريزيدنتس من»، وأسس ريدفورد كذلك مؤسسة «ساندانس» في ولاية يوتاه لصناع الأفلام الناشئين ويعتبر مهرجان الفيلم الذي تنظمه من الأهم عالميًا.