فنانو شارع في هونغ كونغ يقدمون عرضهم الأخير

مغنية تؤدي عرضًا في شارع ساي يونغ تشوي ستريت ساوث بهونغ كونغ (ف ب)

أدى فنانو الشارع في أحد الأحياء الواقعة في شمال هونغ كونغ عرضهم الأخيرالأحد، بعد عقدين من الوصلات الموسيقية الصاخبة والاستعراضية.

في شارع ساي يونغ تشوي ستريت ساوث المغلق في غالب الأحيان أمام حركة السيارات في منطقة مونغكوك هونغ كونغ، يؤدي مغنو كاراوكي ومقلدون وبهلوانيون وغيرهم من الفنانين أصحاب المواهب المختلفة عروضًا منذ عشرين عامًا، وفقًا لوكالة «فرنس برس».

غير أن سكان الحي ضاقوا ذرعًا بالضجيج الذي يحدثه الفنانون وجمهورهم على حدٍّ سواء، وخلال الربع الأول من العام، تلقت الشرطة 320 شكوى على خلفية إحداث ضجيج ليلي، وبحسب وسائل إعلام محلية، كانت الشكاوى من هذا القبيل تصل إلى 1200 في العام الواحد خلال الأعوام الماضية.

وأذعن المجلس البلدي للضغوط في مايو وقرر فتح الشارع لحركة السير بشكل دائم اعتبارًا من الرابع من أغسطس، ويشكل هذا القرار متنفسًا لأبناء الحي لكنه يثير أيضًامخاوف لدى البعض من أن تخنق السلطات ثقافة فنِّ الشارع في هونغ كونغ بسلسة من التشريعات المفرطة.

في فبراير 2016، أسفرت مساعي السلطات إلى طرد بائعي المأكولات المتجولين في هذا الشارع الذي فيه كثافة سكانية كبيرة خلال الاحتفالات برأس السنة الصينية، عن تظاهرات داعمة للبائعين، وتفاقم الأمر وصولًا إلى احتجاجات ضد السلطات في بكين وهونغ كونغ واشتباكات خطيرة.

والأحد، قبل فتح الشارع لحركة السير، احتشد جمهور عريض للتفرج على الفنانين في عرضهم الأخير، بمن فيهم مشاهير من المنطقة أتوا لتقديم الدعم.

المزيد من بوابة الوسط