الهيئة العامة للثقافة تصدر 64 كتابًا دعمًا للكاتب الليبي

الهيئة العامة للثقافة تصدر 64 كتابًا دعمًا للكاتب الليبي (فيسبوك)

أصدرت الهيئة العامة للثقافة الدفعة الأولى لـ64 كتابًا لعدد من الأدباء والكتَّاب، ضمن حملة لدعم الكاتب الليبي.

وتعد هذه الإصدارات هي المجموعة الأولى ضمن 300 عنوان أجازته إدارة المطبوعات، وستوزع على المكتبات خلال الفترة المقبلة، وتتنوع العناوين المختارة بين الآداب والتراث والتاريخ والشعر والعلوم، وفقًا للمكتب الإعلامي للهيئة.

ومن الإصدارات كتاب «الموسيقار حسن عريبي زرياب ليبيا» لمؤلفه سالم عريبي، ويتناول تاريخ وحياة الفنان حسن عريبي، وكتاب «الإرث الحضاري والثقافي المعاصر لمدينة مرزق» إعداد مجموعة من المهتمين، ويعد سجلاً يحوي تفاصيل ومعلومات عن مدينة مرزق، وكتاب «ما عاد البحر مالحًا» لمؤلفته نجاة إلياس، نصوص نثرية متنوعة.

و كتب «المؤثرات التراثية في الإبداع الشعري في ليبيا» للدكتور سليمان زيدان، و«صور من التراث الشعبي» لمؤلفها موسى رنين، إضافة إلى مجموعة من الكتب المتنوعة من بينها «كل شي ابتدأ في 17 فبراير» لمؤلفته إيمان غنيم، «قراءات في السلم والحرب ليبيا(1911-2011)» لمؤلفه الدكتور عبدالمنعم محجوب، و«المرشد في العبادات» للدكتور محمد اليعقوبي، «مشاهدتي في تأملات الناس والأشياء» للمؤلف محمد الشقماني، و«طرابلس في نصوص عربية وأوروبية» إعداد نجمية التليسي، و«مسرحية الدوامة» لمؤلفه الهادي الجورتي، و«أغاني ترقيص الأطفال في التراث الشعبي الليبي» للدكتور محمد سعيد محمد.