سكارلت جوهانسون تنسحب من فيلم حول متحول جنسيًا

سكارلت جوهانسون تنسحب من فيلم حول متحول جنسيًا (ف ب)

عدلت سكارلت جوهانسون عن تأدية دور متحول جنسيًا في الفيلم «راب أند تاغ» بعد أن أثار اختيار الممثلة لهذا الدور جدلًا، بحسب ما كشفت النجمة في مقابلة الجمعة.

وكانت الممثلة البالغة من العمر 33 عامًا اختيرت لتأدية الدور الرئيسي في هذا الفيلم الذي يروي سيرة دانته «تيكس» غيل صاحب صالون تدليك وقوّاد أصبح من أشهر المجرمين الأميركيين في السبعينات والثمانينات، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وقالت جوهانسن لمجلة «آوت» إنه «نظرًا للمسائل الأخلاقية التي أثيرت في الفترة الأخيرة بعد اختياري لتأدية دور دانته تيكس غيل، قررت الانسحاب بكلّ احترام من هذا المشروع».

وأردفت إن «استيعابنا للشخصيات المتحولة جنسيًا لا يزال يتعمق مع الوقت و تعلمت الكثير عن هذه الفئة بعد اختياري لهذا الدور وأدركت أن الأمر ليس في محله».

وأثار إسناد هذا الدور لجوهانسون جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي وانتقد منتجو الفيلم عدم اختيارهم شخصًا يمثّل فعلًا مجتمع المتحولين جنسيًا.

وصرحت الممثلة «أنا سعيدة لأن الجدل الذي ولّده اختياري للدور فتح نقاشًا أكثر عمقًا حول التنوّع في السينما».

وأشاد متحولون جنسيًا بقرار الممثلة على مواقع التواصل الاجتماعي، منتهزين الفرصة للتذكير بأن الطريق لا يزال طويلًا للمس تقدم في مجال طرح هذا النوع من القصص.

المزيد من بوابة الوسط