شاكيرا «مبارك» تفتتح مهرجانات الأرز بلبنان

شاكيرا في افتتاح مهرجانات الأرز، لبنان، 13 يوليو 2018 (أ ف ب)

خلال زيارتها لأرض أجدادها، افتتحت المغنية الكولومبية اللبنانية الأصل شاكيرا، مساء الجمعة، مهرجانات الأرز الدولية في شمال لبنان.

وقالت شاكيرا (41 عامًا) في افتتاح الحفلة بالعربية متوجهة إلى الجمهور الذي بلغ قرابة 13 ألف شخص: «أحبك لبنان وأحب اللبنانيين كثيرًا»، حسب «فرانس برس».

واضافت النجمة: «هذه أرض أجدادي وأنا فخورة بجذوري»، مضيفة «أنا سعيدة جدًا بوجودي في أرض أجدادي. ومنذ قررت المجيء إلى لبنان وأنا أتشوق لهذه اللحظة لألقاكم».

ورفع الكثير من الحضور، الذي غلب عليهم عنصر الشباب، صور المغنية ولافتات كتب عليها «شاكيرا نحبك» وأعلام لبنان.

وقدمت لها رئيسة المهرجان النائبة في البرلمان اللبناني، ستريدا جعجع، هدية هي عبارة عن وشاح مطرز بشجرة أرز. وشكرتها المغنية على «الاستقبال الحار» مشيرة إلى أن منطقة الأرز في لبنان «مكان ساحر».

وأضافت شاكيرا: «أنا محظوظة بأني أغني هنا الليلة في هذا المكان المحاط بالجبال وبمحمية الأرز، التي تعتبر واحدة من أماكن قليلة مماثلة في العالم». وأضافت: «مضى وقت طويل منذ المرة الأخيرة التي كنت فيها في لبنان».

وأتت شاكيرا إلى لبنان مرة أولى في يونيو 2003 في زيارة تفقدت خلالها منزل عائلتها في مدينة زحلة في شرق البلاد، ثم أحيت حفلة في العاصمة بيروت في مايو 2011.

وخلال الحفلة اقتربت شاكيرا التي ارتدت سروالًا أسود ضيقًا شفافًا في اجزاء منه وسترة سوداء من الحضور، وصافحت الواقفين في الصفوف الأمامية. وانتهز أحد الشباب الفرصة لطبع قبلة على وجهها. وأقيم الحفل الغنائي على مسرح شيد في جوار غابة الأرز في شمال لبنان.

ويأتي هذا الحفل في إطار جولة عالمية لها بعنوان «إل دورادو»، وهو عنوان الألبوم الحادي عشر للمغنية في مسيرتها المستمرة منذ أكثر من ربع قرن.

وتعتبر شاكيرا أكثر الفنانين الكولومبيين مبيعا للألبومات على الإطلاق مع أكثر من 140 مليون ألبوم مباع حول العالم. وفي جعبتها أيضًا عشرات المكافآت بينها 13 جائزة «غرامي» لاتينية وثلاث جوائز «غرامي» عالمية.

وفي وقت سابق من النهار زارت شاكيرا تنّورين في شمال لبنان التي تنحدر منها عائلة جدتها لوالدها. وغرست في محمية غابة الأرز في المنطقة شجرتين واحدة باسمها والثانية باسم عائلتها، بحضور مسؤولين محليين وقنصل لبنان في منطقة بارانكيا الكولومبية مسقط رأس المغنية إدمون خوسيه فارس يونس.

وقررت السلطات المحلية إطلاق اسم شاكيرا مبارك (اسم عائلتها اللبناني) على ساحة في الغابة المحمية، بحسب ما قال رئيس البلدية بهاء حرب.

كذلك قدم رئيس البلدية للزائرة الكولومبية خريطة لبنان مصنوعة من خشب الأرز، وعليها مقولة للفيلسوف اللبناني جبران خليل جبران المتحدر من بلدة بشري.

المزيد من بوابة الوسط