معرض حول «غالا» شريكة دالي في برشلونة

زائر امام لوحة المجمع المسكوني 1960 لدالي خلال معرض غالا سلفادور دالي في برشلونة (ف ب)

تشكّل حياة إيلينا دياكونوفا شريكة الفنان سلفادور دالي الملقبة بغالا محور معرض افتتح في برشلونة يسلط الضوء على دورها المهم في مسيرة الرسام الاسباني الذي يتخطى كونها ملهمته.

ويساهم هذا المعرض في «تعميق نظرتنا إلى غالا لنكتشف أن دورها في المسار الإبداعي للفنان هو أهمّ بكثير»، بحسب ما صرح مدير المتحف الوطني للفنون في كاتالونيا بيبي سيرا القيّم على هذا الحدث المقام من السادس من يوليو إلى الرابع عشر من أكتوبر، وفقًا لوكالة فرنس برس.

و«غالا سلفادور دالي» هو ثمرة أربع سنوات من التعاون بين هذا المتحف ومؤسسة سلفادور دالي في فيغيراس مسقط رأس الفنان، لجمع أكثر من 300 قطعة متأتية من 18 متحفًا ومجموعة، أبرزها مركز بومبيدو في باريس ومتحف دالي في فلوريدا.

وسيتسنى للزوار الاطلاع على رسومات لدالي تمثّل غالا، ومقتنيات استخدمت في حياة الزوجين ورسائل وبطاقات بريدية وصور وفساتين ومراسلات من توقيع غالا.

وقالت إستريا دي دييغو المفوضة القيمة على هذا المعرض إن «غالا أدت دورًا أهم بكثير في عمل الفنان مما ينسب إليها، فهي تعاونت معه وأعطته أفكارًا وتباحثت معه في تنفذيها».

غالا المولودة في روسيا العام 1894 كانت زوجة الشاعر السوريالي بول إلوار وعشيقة الرسام الألماني ماكس إرنست، وشاركت في جلسات تصوير من توقيع الفرنسي أندريه بروتون والبريطاني سيسيل بيتون، وتعرفت على دالي العام 1929 ولم تفارقه بعدها.