ماكرون يشيد بالإبداع الفني الأفريقي

ماكرون يشيد بالإبداع الفني الأفريقي (ف ب)

استُقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الثلاثاء، على وقع موسيقى افروبيت الأفريقية لدى وصوله إلى قاعة «شراين» الشهيرة للحفلات في لاغوس، حيث أمضى أمسية مخصصة لتكريم الإبداع الفني النيجيري والأفريقي.

وقال الرئيس الفرنسي على المسرح بالإنجليزية إلى الحاضرين بمدرجات القاعة المقامة داخل حظيرة كبيرة في لاغوس «أنا سعيد بوجودي معكم هذه الليلة»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

ووصل ماكرون مباشرة إلى قاعة «شراين» التي أنشأها الموسيقي فيلا كوتي، آتيا من العاصمة النيجيرية أبوجا حيث التقى الرئيس محمد بخاري في اليوم الثاني من زيارة لغرب افريقيا شملت أيضًا موريتانيا الإثنين.

وأقر بأن هذه الزيارة تشعره بالسعادة لأنه يعود إلى البلد الذي أجرى فيه تدريبه خلال دراسته في الكلية الوطنية للإدارة في السفارة الفرنسية في 2002 وهي العام التي زار فيها قاعة شراين لحضور حفل لفيمي كوتي نجل فيلا الذي توفي في 1997.

وقال ماكرون «هذا موقع ذو رمزية كبيرة»، متحدثًا عن دَين كبير تجاه فيلا الذي حمل في مسيرته رسالة يؤكد فيها أن «القرار بشأن مستقبلكم في يدكم».

واستغنى ماكرون في هذه السهرة عن السترة وربطة العنق، مغتنمًا الفرصة للإعلان عن الموسم الثقافي الأفريقي في فرنسا العام 2020.

و أثار اختيار هذا الموقع مفاجأة لدى نيجيريين كثر، على ما قال صحافي محلي خلال مؤتمر صحافي، وفي واجهة شراين، فيما كان مئات المدعوين ينتظرون، كانت لافتة كبيرة ترحب بزيارة الرئيس الفرنسي بجانب أخر تذكر الزوار بأن «تعاطي المخدرات ممنوع في القاعة».

المزيد من بوابة الوسط