إلغاء الحفل الموسيقي المرافق لنوبل السلام

إلغاء الحفل الموسيقي المرافق لنوبل السلام (ف ب)

يغيب هذا العام الحفل الموسيقي الذي يقام تقليديًا في نهاية مراسم توزيع جائزة نوبل للسلام في العاشر من ديسمبر في أوسلو بسبب عدم توفر الموارد اللازمة، على ما أعلن المنظمون.

وقال معهد نوبل النرويجي وشركتا «وورنر براذرز» و«جيرو» للحفلات في بيان مشترك «لن يقام حفل على هامش جائزة نوبل  للسلام هذا العام»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأوضح هؤلاء أن «هذا القرار عائد إلى الرغبة في إعادة النظر في النسق والمضمون الخاصين بالحفل لكنه يعكس أيضا الصعوبات المالية المتصلة بهذا الحدث خلال السنوات الأخيرة».

وتراجعت نسبة المشاهدة لهذا الحفل الذي ينقل مباشرة عبر التلفزيون النرويجي والممول من جهات خاصة، و انخفضت مبيعات التذاكر على نحو كبير في زمن الهواتف الذكية، فيما يعتزم المروجون للحفل البحث في الطريقة «لانتاجه على وسائط مختلفة».

وذكرت صحيفة «داغبلاديت» أن سلسلة المتاجر الكبرى النرويجية «ريما 1000» قررت التوقف عن رعاية هذا الحفل ما أدى إلى تحميل المنظمين خسائر كبيرة لا يمكنهم تكبدها.

ومنذ إطلاقه في 1994 في قاعة اوسلو سبتكروم، استقطب حفل نوبل حوالي مئة فنان من كبار الأسماء في موسيقى البوب حول العالم بينهم ليدي غاغا ويتني هيوستن.

المزيد من بوابة الوسط