«ليل / خارجي» يمثل مصر في المسابقة الدولية لـ«القاهرة السينمائي»

بوستر فيلم «ليل / خارجي» (خاص لـ بوابة الوسط)

أعلنت إدارة مهرجان «القاهرة السينمائي الدولي» مشاركة الفيلم المصرى «ليل / خارجي» للمخرج أحمد عبدالله السيد في المسابقة الدولية لدورة المهرجان الأربعين، والتي ستُعقد فى الفترة من 20 حتى 29 نوفمبر المقبل.

وقال رئيس المهرجان، محمد حفظي: «حرصنا أن تشهد الدورة الأربعين للمهرجان مشاركة متميزة وقوية للفيلم المصري في المسابقة الرسمية، و(ليل / خارجي) يمثل إحدى التجارب الفريدة والمتميزة في مسار السينما المصرية المعاصرة، ليس فقط لموضوعه ورحلة أبطاله، ولكن لأنه يحمل رؤى اجتماعية وأفكارًا تدعو للتأمل، وعوالم إنسانية محفزة على إعادة النظر في الحياة بمختلف أطرها وجوانبها».

وأضاف أن مخرج الفيلم لديه تجارب تركت أثرًا إيجابيًا كبيرًا مثل «ميكروفون» و«هليوبوليس» و«فرش وغطا» و«ديكور» الذي شارك به في مهرجان «القاهرة» العام 2014.

وأشار المديرالفني للمهرجان، يوسف شريف رزق الله، إلى أن فيلم «ليل / خارجي» ينضم إلى قائمة متميزة من الأفلام التي أخرجها أحمد عبدالله على مدار الأعوام الماضية، مما جعل منه أحد المخرجين الذين تفتخر بهم السينما المصرية.

من جانبه يقول المخرج أحمد عبدالله السيد: «لا أعرف مهرجانًا ترك فيّ أثرًا مثل مهرجان القاهرة السينمائي، ليس فقط لأنه مهرجان مدينتي التي نشأت فيها واعتدت أن أشاهد أفلامه في سينمات وسط المدينة قديمًا، لكن لأن معرفتي الأولية عن السينما قد بدأت منه، فعوضتني دوراته وأفلامه ونقاده ومخرجاته ومخرجيه عما فاتني من تعليم سينمائي لم أحظ به، وكانت ندوات الأفلام فيه هي مدرستي الأولى. لذا فكل مرة عرضت فيه كانت تعني لي الكثير، وأسعد أن أشارك الإدارة الجديدة في هذا العام بفيلمي (ليل / خارجي)».

وأضاف: «أتمنى أن ينال فيلمي إعجاب جمهور المهرجان، وأطمح أن تكون مشاركتي ومشاركة العشرات من صناع السينما الآخرين شرارة إعادة إحياء مهرجان أحببته كثيرًا، وآثرناه تحت إدارة جديدة برؤيتها شديدة الخصوصية، التي أتصور أنها ستحدث فارقًا ملموسًا إن سمحت لها الظروف».

يشارك في بطولة «ليل / خارجي» كريم قاسم ومنى هلا وشريف دسوقي وبسمة وأحمد مالك وعمرو عابد وأحمد مجدي وصبري عبدالمنعم ومجدي أحمد علي وأحمد يسري، تأليف شريف ألفي، وإنتاج هالة لطفي.

تدور أحداث الفيلم حول «مو» و«توتو» و«مصطفى»، ثلاثة أشخاص يلتقون ذات ليلة خارج كل الأُطر، كل منهم يخوض معركته الخاصة لاكتساب مكانة، فيجدون أنفسهم في رحلة لم يتوقعوها داخل المدينة.

المزيد من بوابة الوسط