مسرحية غنائية عن مايكل جاكسون في برودواي

مسرحية غنائية عن مايكل جاكسون في برودواي (أرشيفية:انترنت)

ستتولى كاتبة حائزة جائزة بوليتزر مرتين، لين نوتيدغ، كتابة مسرحية غنائية جديدة عن مايكل جاكسون بموافقة ورثة ملك البوب.

ويتوقع أن يبدأ عرض هذه المسرحية العام 2020 في نيويورك على ما أوضح منتجو العمل، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

ولم يعرف بعد عنوان المسرحية التي ستتولى كتابتها لين نوتيدغ أستاذة المسرح في جامعة كولومبيا والحائزة جائزة بوليتزر مرتين، إحداها عن مسرحية «سويت» التي عرضت العام 2015 وتتناول توترات تظهر مع مجموعة من المهاجرين على خلفية إغلاق مصانع.

وسيتضمن العرض أغاني لجاكسون فيما سيتولى كريستوفر ويلدون، وهو من أبرز الأسماء في أوساط الباليه تصميم الرقصات، وعمل ويلدون في لندن ونيويورك واقتبس فيلم «أن أميركن إن باريس».

ومن غير المعروف كيف سيقدم العمل مايكل جاكسون الذي توفي في العام 2009، إلا أن موافقة الورثة على العمل يدفع إلى الاعتقاد أنه سيركز على الجوانب الإيجابية لمسيرته التي انطلقت وهو لا يزال في سن الطفولة عندما كان يغني مع أشقائه في إطار فرقة «جاكسون 5».

وهذه ليست المرة الأولى التي يتناول فيها استعراض حياة مايكل، ففرقة «سيرك دو سوليي» وضعت عرضين حول أغاني مايكل الناجحة، أحدهما بعنوان «مايكل جاكسون وان» المتواصل منذ العام 2014 والآخر يعرض حاليًا في لاس فيغاس بعنوان «مايكل جاكسون ذي إيمورتال وورلد تور» الذي جالت به الفرقة بين عامي 2011 و2014.

وتوفي مايكل جاكسون عن 50 عامًا من جرعة زائدة من البروبوفول حقنه بها طبيبه الشخصي لمساعدته على النوم، وكان المغني بريء قبل أربع سنوات على ذلك من تهمة التحرش جنسيًا بطفل.