أبطال الواقع والخيال يكتسحون جوائز «إم تي في»

أبطال الواقع والخيال يكتسحون جوائز «إم تي في» (أرشيفية:انترنت)

فاز فيلم «بلاك بانثر» الذي يغلب السود على أبطاله بأربع جوائز في حفل جوائز «إم تي في» للسينما والتلفزيون، حيث برزت أيضًا دعوة للمساواة وللتصدي لظاهرة التنمر.

وحقق «بلاك بانثر» أكثر من 1.3 مليار دولار في شباك التذاكر العالمي، وفاز بجائزة أفضل فيلم وجائزة أفضل شخصية شريرة والتي حصل عليها مايكل بي. جوردن عن تجسيده شخصية كيلمونغر، وأفضل أداء وأفضل بطل للممثل تشادويك بوزمان، وفقًا لوكالة «رويترز».

وقدم بوزمان، الذي يلعب دور زعيم دولة واكاندا الأفريقية، جائزته لرجل ليست له أي صلة بهوليوود، وقال بوزمان «جائزة أفضل بطل رائعة لكن الأروع هو تقدير أبطال العالم الواقعي».

وطلب بوزمان من جيمس شو غونيور، وهو كهربائي يبلغ من العمر 29 عامًا تغلب على مسلح قتل أربعة أشخاص في متجر لبيع الوافل في ناشفيل خلال أبريل، الصعود على المسرح، وقال وهو يسلمه الجائزة «هذه ستبقى في منزلك».

وتلغي شبكة «إم تي في» تصنيف النوع في جوائز الأداء لتضع الرجال والنساء معًا في نفس فئة الجوائز، في تحرك يهدف إلى الترويج للمساواة.

وفاز مسلسل «سترينجر ثينغز» بجائزة أفضل مسلسل تلفزيوني، بينما فازت البريطانية ميلي بوبي براون (14 عامًا) بجائزة أفضل أداء عن تجسيدها شخصية إليفن، وكانت براون حذفت حسابها على «تويتر» الأسبوع الماضي بعد سلسلة من التعليقات المليئة بالكراهية، واستغلت كلمتها لدى تسلم الجائزة في الحديث عن التنمر.

وقالت: «إذا لم يكن لديك شيء لطيف لتقوله فلا تقل شيئًا، ينبغي ألا يكون هناك مجال في هذا العالم للتنمر، لن أتغاضى عن هذا الأمر وينبغي عليكم ألا تتغاضوا عنه».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط