مقبرة فرعونية تطفو على سطح بحيرة في لندن

مقبرة فرعونية تطفو على سطح بحيرة في لندن (ذا غارديان)

أقام الفنان البلغاري المولد، كريستو، مجسمًا طافيًا بارتفاع 20 مترًَا على شكل مقبرة فرعونية باستخدام براميل في بحيرة بمتنزه هايد بارك بالعاصمة البريطانية لندن.

وافتتح كريستو المجسم الطافي المؤلف من 7506 براميل، بألوان الأحمر والأبيض والبنفسجي الفاتح، الإثنين، وللمجسم جانبان عموديان وآخران مائلان، وقال كريستو «على مدى ثلاثة أشهر سيبقى مجسم مصطبة لندن جزءًا من بيئة هايد بارك في وسط لندن»، وفقًَا لوكالة فرانس برس.

وأضاف «الألوان ستتحول مع تغير الإضاءة وانعكاساتها على بحيرة سربنتين لتكون مثل لوحة تجريدية».

وبدأ العمل في المجسم الطافي بطول 40 مترًا وعرض 30 مترًا في شهر أبريل، وشمل تركيب براميل سعة 55 جالونًا على شكل قطع هرمي الشكل مثبت على 32 نقطة ارتكاز.

وشهد افتتاح المجسم رئيس بلدية نيويورك السابق مايكل بلومبرغ وهو رئيس «سربنتين غاليريز».

واشتهر كريستو وزوجته الفنانة جان كود، التي توفيت العام 2009، بأعمال منها مجسم «البوابات» في متنزه سنترال بارك في نيويورك العام 2005، والعام 1995 بمشروع تغليف مبنى الرايغستاغ التاريخي في برلين.

المزيد من بوابة الوسط