تكريم بشير المليتي في دار الفقيه حسن

من أجواء حفل التكريم (تصوير: محمود عمر)

في رحاب التراث الأصيل، استضافت دار الفقيه حسن بطرابلس بالمدينة القديمة، الجمعة، حفل تكريم لعلم من أعلام ليبيا في الأناشد والمالوف والموشحات، بشير المليتي.

وحضر الحفل أعلام ليبيا في المالوف والموشحات والشخصيات الرياضية والثقافية والعديد من رؤساء الاتحادات والأندية وعدد من الإعلاميين والأدباء.

والمليتي هو أحد رواد الحركة الفنية في ليبيا، من خلال الوزوايا الصوفية العيساوية، وله بصمة من بصمات النغم الطرابلسي، وهو واحد من قامات الفن التوشيحي الليبي.

وتأتي المناسبة ضمن مهرجان ليالي رمضان الرياضية والثقافية، الذي يشرف عليه شباب المدينة القديمة، ومنهم عبد اللطيف قدورة وعادل البيباص ومصطفى إسكندر وإمحمد القروش وأحمد أرحومة.

وخلال الحفل، قدِّمت وصلات طربية من فن المالوف والموشحات والأغاني الطربية والشعبية، وبعدها كرم الفنان يشير المليتي بدرع وصورة زيتة شخصية له.

والجمعة المقبل، سيكرَّم عدد من الرياضيين القدامى، وفق جدول إحياء ليالي رمضان بالمدينة القديمة.

من أجواء حفل التكريم (تصوير: محمود عمر)
من أجواء حفل التكريم (تصوير: محمود عمر)
من أجواء حفل التكريم (تصوير: محمود عمر)
من أجواء حفل التكريم (تصوير: محمود عمر)