اتهام محطة باستغلال مايكل جاكسون

رجل يبيع قمصانا قطنية تحمل صورة مايكل جاكسون (ف ب)

اتهم ورثة مايكل جاكسون محطة «ايه بي سي» التلفزيونية الأميركية باستغلال صوره في فيلم وثائقي.

وقالت المحطة إن وثائقي «ذي لاست دايز أوف مايكل جاكسون» الذي يعرض الخميس، يتضمن مقابلات للفنان لم يسبق بثها، وفي بيان اتهم ورثة مايكل جاكسون المحطة باستخدام صورة للفنان تخضع لحقوق في الترويج للبرنامج وسحبت هذه المواد الترويجية بعد ذلك، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وجاء في البيان «عرفنا أن (ايه بي سي) تنوي استخدام موسيقى وعناصر أخرى تخضع لحقوق تعود ملكيتها لنا، مثل صور وشعارات وأعمال فنية في الفيلم من دون أن تكون سددت هذه الحقوق».

وختم البيان «نعتبر أن هذا البرنامج الخاص محاولة مقيتة وغير مرخص لها لاستغلال حياة مايكل جاكسون وصورته وموسيقاه من دون احترام ورثته وحقوق المؤلف وحقوق أبنائه».

وباع مايكل جاكسون حوالي 350 مليون أسطوانة، ويعتبر عمله «ثريلر» الألبوم الأكثر مبيعًا في العالم، وفاز بـ13 جائزة غرامي.

وكان جاكسون في الخمسين من العمر، عندما توفي في 25 يونيو 2009 في لوس انجليس عندما كان يجري تمارين لسلسلة من الحفلات في لندن.

وتوفي جراء جرعة زائدة من مخدر بروبوفول القوي، الذي يستخدم كمسكن أوجاع، وحكم على طبيبه الخاص كونراد مرواي العام 2011 بالسجن بعد إدانته بتهمة حقنه بالمخدر.