وفاة مؤلف «أميريكن باستورال»

صورة للكاتب الأميركي فيليب روث في 2 مارس 2011 في واشنطن (أ ف ب)

كشفت وسائل إعلام وفاة أحد عمالقة الأدب الأميركي، فيليب روث، الثلاثاء عن 85 عامًا.

ونشرت مجلة «ذي نيويوركر» خبر وفاته قبل أن تؤكده صحيفة «نيويورك تايمز»، نقلًا عن صديق مقرب من الأديب الذي كان يقيم في نيويورك وكونيتيكت.

وورد اسم فيليب روث المراقب الحذق للمجتمع الأميركي وعيوبه، مرات عدة لنيل جائزة نوبل للآداب من دون أن يحصل عليها، حسب «فرانس برس». ونال جائزة «بوليتزر» العام 1998 عن كتابه «أميريكن باستورال»، وحاز غالبية الجوائز الأدبية في العالم.

وكان يعتبر من كبار أدباء الولايات المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية بسبب الطابع العالمي لرسالته. وتمكن على الدوام من المحافظة على إنتاج غزير ذي نوعية عالية جدًا. واشتهر خصوصًا بثلاثيته السياسية «أميريكن باستورال» و«آي ماريد إيه كومونيست» (1998) و«ذي هيومن ستاين» (2000).

واشتهر العام 1969 بفضل كتاب «بورتنويز كمبلاينت»، الذي أثار ضجة كبيرة بسبب الوصف الجنسي الفاضح وطريقته بتناول الوضع اليهودي.

وكان يعتبر بانتظام أكبر كاتب أميركي على قيد الحياة، وأعلن في العام 2012 أنه سيتوقف عن الكتابة.

ولد فيليب ميلتون روث في 19 مارس 1933 في نيوارك، في نيوجيرزي، وهو من عائلة يهودية أوروبية أتت إلى الولايات المتحدة، خلال موجة الهجرة في القرن التاسع عشر.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط