هل تفوز «فرانكشتاين في بغداد» بـ«بوكر» العالمية؟

أحمد سعداوى يحمل نسخة من «فرانشكتاين فى بغداد» مترجمة إلى الإنجليزية (الإنترنت)

تنافس رواية «فرانكشتاين في بغداد» للكاتب العراقي أحمد سعداوي على جائزة مان بوكر العالمية للرواية المترجمة إلى اللغة الإنجليزية، للعام 2018، التي ستعلن الثلاثاء.

ويقام حفل إعلان الرواية الفائزة بالجائزة في متحف «فيكتوريا وألبرت» في لندن، وتقدر قيمتها بـ 50 ألف جنيه إسترليني يحصل عليها بالتساوي المؤلف والمترجم.

وأدرجت لجنة التحكيم «فرانكشتاين في بغداد» ضمن قائمتها الطويلة، ثم ما لبثت أن ضاعفت من ثقل الحدث بإدراجها ضمن قائمتها القصيرة، ليصبح سعداوي الروائي العربي المرشح لنيل الجائزة البريطانية العريقة عن روايته التي تتصدر المنافسة النهائية ضمن أفضل روايات العالم، في حدث أدبي نادر ودامغ الأثر.

وفازت رواية سعداوي من قبل بجائزة البوكر العربية العام 2014، ومنذ ذلك التاريخ وهي تحقق نجاحات كبيرة، وترجمت إلى عدة لغات، حيث صدرت ترجمتها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والصينية.

ويقول سعداوي: «أعتقد أن حضور الرواية هو ما جذب الانتباه لها، فقد كانت تحظى بتعليقات ممتازة منذ فوزها بالبوكر العربية في 2014، وأُجريت معي العديد من المقابلات في الصحف الأميركية والبريطانية، وهناك مقالات كتبت عنها، وكان تأخر ظهورها بالإنجليزية حافزًا للسؤال عنها وانتظارها. وبعد نشرها بالإنجليزية في يناير الماضي، بطبعة مشتركة بريطانية وأميركية، ومن قبل داري نشر مرموقتين؛ (بنجوين راندوم هاوس) في أميركا، وهي من أكبر الناشرين بالإنجليزية، و(ون وورد) في بريطانيا المعروفة بنجاحها، فقد حصلت بعض مؤلفاتها على الـ«بوكر» مرتين فيما سبق... كل هذا خدم الرواية، بالإضافة إلى أن ترجمتها كانت على يد واحد من أبرع المستعربين البريطانيين، ألا وهو جوناثان رايت، الذي أشاد الجميع بجودة عمله مع الرواية»، حسب «العين».

القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر 2018:
رواية «فرانكشتاين في بغداد» للكاتب العراقي أحمد سعداوي.
رواية «الكتاب الأبيض» للكاتبة الكورية الجنوبية هان كانغ.
رواية «الرحلات» للكاتبة البولندية أولغا توكارتشوك.
رواية «العالم يمضي» للكاتب المجري لازلو كراسناهوركاي.
رواية «مثل ظل يتلاشى» للكاتب الإسباني أنطونيو مونوز مولينا.
رواية «فيرنون سوبوتيكس» للكاتبة الفرنسية فيرجيني ديبانت.

المزيد من بوابة الوسط