الفاخري ينعي الأديب والمؤرخ داوود موسى حلاق

الأديب والمؤرخ داوود موسى حلاق (فيسبوك)

نعى رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني، جمعة الفاخري، الأديب والمؤرخ داوود موسى حلاق، الإثنين.

ولد داوود فى قرية صنبر شمال شحات العام 1942، درس في درنة ونال الثانوية والتحق بكلية الآداب بالجامعة الليبية ببنغازي، نشر نتاجه الأدبي وقصصه التي كانت توثيقًا لقريته وطفولته ومدينته وتاريخهما الاجتماعي والثقافي في مجلة قورينا التي أصدرها طلبة الكلية في الستينات، وحرر مع مجموعة من أصدقائه صحفًا حائطية بنادي الصداقة بشحات، وفق ما نشر المكتب الإعلامي للهيئة على «فيسبوك».

كانت بدايات حلاق الأدبية في منتصف السبعينات بمجموعته القصصية «ذات ليلة مُمطرة»، ومن أهم مؤلفاته الأخرى، «أوشاز الأسلاف» (دراسة عن الكهوف المعلقة بالجبل الأخضر)، «مرقص الإنجيلي»، «الفكر الحرفي عمود السماء»، «قورينى الوجه الآخر»، «قناص هرم»، «بذور ليبيا الخالدة».

المزيد من بوابة الوسط