وفاة مؤلف النشيد الوطني الليبي

بشير العريبي مؤلف نشيد يا بلادي (أرشيفية: الإنترنت)

توفي الشاعر التونسي بشير العريبي، الخميس، وهو مؤلف النشيد الليبي الوطني «يا بلادي» خلال العهد الملكي.

وكان العريبي يعمل مدرسًا للغة العربية بليبيا، عندما قرأ إعلانًا عن مسابقة لتأليف النشيد الوطني الليبي العام 1955، فاشترك في المسابقة وفاز بالترتيب الأول.

وأعيد اعتماد النشيد الليبي القديم المعروف بنشيد الاستقلال بعد ثورة 2011.

وبعد سبتمبر العام 1969، اعتمدت ليبيا نشيد «الله أكبر» الذي ظهر في مصر خلال العدوان الثلاثي العام 1956 من كلمات الشاعر المصري عبد الله شمس الدين، والملحن المصري محمود الشريف، لكن هذا النشيد غير بعد الثورة الليبية على حكم القذَّافي العام 2011، ليعاد اعتماد النشيد الملكي.

ونعت القيادة العامة للكشافة التونسية الفقيد، وكتبت في صفحتها الرسمية في «فيسبوك»، «بكل أسى و حسرة وفاة الرمز والقائد المربي بشير العريبي الذي وافته المنية اليوم الخميس 10 مايو 2018 لتفقد بذلك الساحة الكشفية التونسية والعربية والعائلة الثقافية رجلًا وقائدًا فذًا بذل كل غال في سبيل هذه الحركة التربوية، فهو من مؤسسي جمعية الكشاف المسلم في ما قبل الاستقلال كما تقلد عديد المهام الكفشية كعضو للقيادة العامة والمجلس الأعلى ومجلس الشرف الوطني، وغيرها من المهام الكشفية الجهوية والقاعدية، ناهيك عن كونه كاتبًا وشاعرًا فهو مؤلف نشيد «يا بلادي»النشيد الوطني الليبي».

ومن كلمات نشيد «يا بلادي»:
يا بِلادي بجِهادِي وجِلادِي، ادفَعِي كَيدَ الأعادِي، والعَوادِي
واسلَمي، اسلَمي طولَ المَدى، إنَّنا نَحنُ الفِدا/ ليبيا، ليبيا، ليبيا
يا بِلادي أنتِ مِيراثُ الجدودْ لا رَعَى اللهُ يَداً تَمتدُ لكْ
فاسلَمي، إنَّا على الدَّهرِ جُنودْ لا نُبالي إنْ سلِمتِ مَن هَلكْ
وخُذي مِنا وثِيقاتِ العُهودْ إنَّنا يا ليبيا لنْ نَخذُلكْ
لنْ نَعودَ للقيودْ قدْ تَحرَّرنا وحرَّرنا الوطَنْ