اختفاء درع «الرجل الحديدي»

صورة ملتقطة في 2012 للممثل روبرت داوني جونيور (أ ف ب)

كشفت شرطة لوس أنجليس سرقة الدرع الذهبية والحمراء، التي ارتداها الممثل روبرت داوني جونيور، في الجزء الأول من مغامرات أبطال «ذي أفنغرز» سنة 2008.

واتصل أصحاب المستودع، المحفوظة فيه الدروع، بالشرطة الثلاثاء، لإبلاغها بأن درع توني ستارك، رجل الأعمال الذي يتحول إلى الرجل الحديدي سُرقت، بحسب اعتقادهم، بين فبراير و25 أبريل من موقع إيداع الأكسسوارات السينمائية في باكويما، في ضاحية لوس أنجليس، بحسب وكالة «فرانس برس».

وأكدت الشرطة أنها تولي أهمية كبيرة لعميلة السرقة هذه «الغريبة من نوعها»، لكن المحققين لم يعثروا بعد على أي خيط من شأنه أن يسمح لهم بالعثور على الدرع المقدرة قيمتها بنحو 325 ألف دولار.

ودر الجزء الأول من مغامرات «الرجل الحديدي» المقتبس من قصة مصورة لـ «مارفل» نحو 585 مليون دولار من العائدات في أنحاء العالم أجمع في سياق سلسلة الأبطال الخارقين «ذي أفنغرز»، التي حصدت مليارات الدولارات في شباك التذاكر العالمي.

المزيد من بوابة الوسط