«أفنغرز» يحقق رقمًا قياسيًا في شباك التذاكر بأميركا الشمالية

الممثلة الأميركية سكارليت جوهانسون إحدى بطلات فيلم أفينغرز: إنفينيتي وور (ف ب)

حققت آخر مغامرات سلسلة «أفنغرز» عائدات تخطت مليار دولار، محطمة رقمًا قياسيًا في 11 يومًا، بحسب خبراء.

وأظهرت الأرقام المؤقتة التي نشرتها شركة «إكزيبيتر ريليشنز» المتخصصة في هذا المجال أن فيلم «أفنغرز: إنفينيتي وور» حصد 450 مليون دولار في الولايات المتحدة وكندا خلال أسبوعين من عرضه في الصالات، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ولفت بول دير المحلل لدى شركة «كومسكور» في بيان أنها ثاني أعلى إيرادات تسجل خلال الأسبوع الثاني من العرض، مشيرًا إلى أن العائدات العالمية تخطت مليار دولار اعتبارًا من السبت، خلال 11 يومًا لا غير وهو أمر لم يسبق له مثيل.

ويروي هذا الفيلم الذي أنتجته أستوديوهات «مارفل» مغامرات 20 بطلًا خارقًا يحاولون إنقاذ العالم.

وتلاه في المرتبة الثانية الفيلم الجديد «أوفربورد» من بطولة آنا فارس وإوخينو ديربيس وإيفا لونغوريا الذي يروي قصة زير نساء ثري يفقد ذاكرته بعد سقوطه عن يخت، فتوهمه امرأة طردها من وظيفتها مؤخرًا أنهما متزوجان، وجنى هذا الفيلم الذي يستعيد قصة صورت العام 1987 حوالى 14,7 مليون دولار.

وأتى في المرتبة الثالثة فيلم الرعب «ايه كوايت بلايس» الذي حقق 7,6 ملايين دولار في الأسبوع الخامس من عرضه في الصالات (159,9 مليونا في المجموع)، ويروي الفيلم وهو من إخراج جون كرازينسكي قصة عائلة تحاول الإفلات من تهديد كائنات غريبة تهاجم عند سماعها أي صوت.

واحتل المرتبة الرابعة الفيلم الكوميدي «آي فيل بريتي» من بطولة آيمي شومر الذي حصد 4,9 ملايين دولار في أسبوعه الثالث في الصالات (37,8 مليونا في المجموع)، ويتمحور هذا العمل على قصة امرأة شابة لا تحب مظهرها الخارجي لكنها تقبل في نهاية المطاف بجسمها الممتلئ.

وكانت المرتبة الخامسة من نصيب فيلم «رامبايغ» من بطولة «ذي روك» الذي حصد 4,6 ملايين دولار من العائدات (84,7 مليونًا في المجموع)، ويتناول هذا الفيلم المستوحى من لعبة فيديو في التسعينات قصة الصداقة بين شخصية يؤدي دورها ذي روك وقرد غوريلا أبيض يقع ضحية تجارب جينية، يتعاونان ضد صيادين يريدون القضاء على الكوكب.

وجاء سادسًا فيلم «تالي» من بطولة شارليز ثيرون، محققًا عائدات بقيمة 3,1 ملايين دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأول من عرضه في الصالات، ومتقدمًا على «بلاك بانثر» مع 3,1 ملايين دولار أيضًا في المرتبة السابعة (693,1 مليوناً في 12 أسبوعًا).

واحتل المرتبة الثامنة فيلم الرعب «تروث أور دير» الذي جنى 1,9 مليون دولار ليصل مجموعه إلى 38,2  مليونًا في أربعة أسابيع.

وتلاه في المرتبة التاسعة فيلم «سوبر تروبرز 2» الكوميدي، وهو تكملة لفيلم أول صدر العام 2001، حاصدًا 1,8 مليون (25,4 مليونًا في المجموع).

وكانت المرتبة العاشرة من نصيب  «باد ساماريتن» بـ 1,7 مليون دولار في الأسبوع الأول من عرضه في الصالات.

المزيد من بوابة الوسط