توت عنخ آمون يستعيد آخر عجلاته الحربية

صورة ملتقطة في 23 مايو 2017 لجزء من عربة لتوت عنخ آمون خلال النقل من المتحف المصري في وسط القاهرة إلى المتحف الكبير قرب أهرام الجيزة (أ ف ب)

بعد عرضها لأكثر من 30 عامًا في المتحف الحربي، استعاد المتحف المصري الكبير، السبت، سادس وآخر العجلات الحربية للملك الفرعوني توت عنخ آمون.

وكانت العجلة بالمتحف الحربي في قلعة صلاح الدين الأيوبي وسط العاصمة المصرية، على ما أظهرت صور عرضها التلفزيون الرسمي المصري، وفق «فرانس برس».

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى الوزيري، في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي إنه بنقل هذه العجلة تكتمل مجموعة العجلات الست في المتحف المصري الكبير، الذي من المتوقع أن تفتتح المرحلة الأولى منه خلال العام الجاري.

وأشار إلى أن «هذه العجلة الأخيرة أُعيرت إلى المتحف الحربي» في 3 أكتوبر 1987 بموافقة هيئة الآثار، واستغرق ترميمها تسع سنوات.وتلقى المتحف الكبير خلال العام الفائت أربع عجلات، كانت معروضة في المتحف المصري بميدان التحرير في القاهرة.

ونُـقلت العجلة الخامسة الشهر الماضي، من متحف الأقصر جنوب البلاد.

هذه العجلات هي جزء من مجموعة آثار لتوت عنخ آمون، من المقرر نقلها إلى المتحف الكبير، ويبلغ عدد قطعها 5398 بحسب الوزيري. 

وتوفي توت عنخ آمون عن 19 عامًا في العام 1324 قبل الميلاد، بعد أن حكم لتسع سنوات. وأصبح أشهر الفراعنة المصريين بعد اكتشاف مقبرته في 1922.