الموت يغيب صاحبة «أفريكا»

المغنية الفرنسية روز لورنس، 29 نوفمبر 2010، باريس (أ ف ب)

أعلن كريستيان سولييه وفاة زوجته المغنية الفرنسية، روز لورنس، التي اشتهرت خصوصًا بأغنيتها الضاربة في الثمانينات «أفريكا»، ليل الأحد الاثنين عن 65 عامًا بعد معاناة طويلة مع المرض.

وكتب سولييه في بيان: «جعلت الملايين منكم يرقصون عبر تأليفها أغنية أفريكا وغنائها (كان تو بار) وعشرات الأغنيات الأخرى. أسلمت روز لورنس الروح بعد صراع طويل مع المرض».

وبعد طرح أغنيات منفردة عدة في السبعينات، حصلت روز لورنس، واسمها الحقيقي روز بودفوجني، على دورها الأول في الاستعراض الموسيقي «البؤساء» في 1980.

وأصدرت ألبومها الأول في 1982 بعنوان «ديريزونابل» مع المؤلف جان بيار غوسو الذي تعاون خصوصًا مع داليدا وسيلين ديون. ومن بين أعمال هذا الألبوم أغنية «أفريكا»، التي بيع منها أكثر من مليون نسخة.

وأصدرت روز لورنس في مسيرتها نحو عشرة ألبومات وتعاونت خصوصًا مع أسماء لامعة في الموسيقى الفرنسية، بينهم فرنسيس كابريل وجان جاك غولدمان وإيف دوتوي، وأخيرًا بيار بالماد الذي كتب معها ألبومها الأخير «أ دي إن».