فيلم «أفنغرز» يحطم الأرقام القياسية

الممثلة الأميركية سكارليت جوهانسون إحدى بطلات فيلم «أفينغرز: إنفينيتي وور» (أ ف ب)

تصدر فيلم «أفنغرز: إنفينيتي وور» شباك التذاكر في أميركا الشمالية، مع بدء عرضه في عطلة نهاية الأسبوع، محطمًا أرقامًا قيساية.

وحصد الفيلم من إنتاج «مارفل» ويضم نحو عشرين بطلًا خارقًا يحاولون إنقاذ العالم عائدات قدرها 250 مليون دولار في الولايات المتحدة وكندا، على ما أظهرت أرقام موقتة لشركة «أكزيبتر ريليشنز» المتخصصة، حسب «فرانس برس»، الاثنين.

ويكون «أفنغرز» تجاوز بذلك إيرادات «ستار وورز: ذي فورس أويكنز» الذي حقق 248 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأولى لبدء عرضه العام 2015 في أميركا الشمالية. وهو حطم أرقامًا قياسية أيضًا بحصده 630 مليون دولار على المستوى العالمي في الوقت نفسه. وأتى في المرتبة الثانية فيلم الرعب «إيه كوايت بلايس» محققًا 10.6 ملايين دولار ليصل مجموعه إلى 148 مليونًا في غضون أربعة أسابيع.

ويروي الفيلم وهو من إخراج جون كرازينسكي قصة عائلة تحاول الإفلات من تهديد كائنات غريبة تهاجم عند سماعها أي صوت.

واحتل المرتبة الثالثة فيلم «آي فيل بريتي» مع آيمي شومر فحصد 8.1 ملايين دولار (29.5 مليونًا في غضون أسبوعين).

ويروي الفيلم قصة امرأة شابة لا تحب مظهرها الخارجي، لكنها تقبل في نهاية المطاف بجسمها الممتلئ.

وتراجع فيلم «رامبايج» من بطولة دواين جونسون «ذي روك» من المرتبة الثانية إلى الرابعة مع إيرادات قدرها 7.1 ملايين دولار ليصل مجموعه إلى نحوالى 78 مليونًا. ويتناول هذا الفيلم المستوحى من لعبة فيديو في التسعينات قصة الصداقة بين شخصية يؤدي دورها ذي روك وقرد غوريلا أبيض، يقع ضحية تجارب جينية يتعاونان ضد صيادين يريدون القضاء على الكوكب.

وقفز من المركز الثامن إلى المركز الخامس فيلم «بلاك بانثر»، وهو فيلم الأبطال الخارقين الذي حقق أفضل العائدات حتى الآن في تاريخ الولايات المتحدة، جامعًا في أسبوعه الحادي عشر 4.4 ملايين دولار لتصل إيراداته إلى 688 مليونًا.

أما صاحب المرتبة الرابعة الأسبوع الماضي فيلم «سوبر تروبرز 2» الكوميدي وهو تكملة لفيلم أول صدر العام 2001، فتراجع اإلى المركز السادس محققًا 3.6 ملايين (22 مليونًا في المجموع).

وتلاه في المرتبة السابعة فيلم الرعب «تروث أور دير» الذي حقق 3.2 ملايين ليصل مجموعه إلى 35.3 مليونًا في ثلاثة أسابيع.

وحلَّ في المرتبة الثامنة «بلوكرز» من بطولة جون سينا وليسلي مان مع 2.9 مليون دولار (53.2 مليونًا في غضون أربعة أسابيع).

أما المرتبة التاسعة فاحتلها فيلم «ريدي بلاير وان» من إخراج ستيفن سبيلبرغ محققًا 2.4 مليون دولار (130.6 مليونًا في خمسة أسابيع).

وكانت المرتبة العاشرة في التصنيف من نصيب «ترافيك» الذي حقق 1.6 مليون دولار ليصل مجموعه إلى 6.7 ملايين في غضون أسبوعين.

المزيد من بوابة الوسط