لوحة لبيكاسو اشتراها 25 ألف شخص على الانترنت

لوحة تمثال نصفي لفارس التي اقتناها 25 ألف شخص عبر الانترنت (ف ب)

اشترى 25 ألفا من رواد الانترنت عبر موقع «كوكا» السويسري لوحة لبيكاسو، لن يتمكنوا من تعليقها في منزلهم إلا أنه في وسعهم تأملها للمرة الأولى مع عرضها في جنيف.

وعرض موقع «كوكا»الذي أطلق العام 2005 اقتناء لوحة «تمثال نصفي لفارس» لبابلو بيكاسو في مقابل مليوني فرنك سويسري.

وفي خلال ثلاثة أيام، اشترى 25 ألف شخص الحصص المعروضة للبيع بقيمة 50 فرنكا والمقدر عددها بأربعين ألفا، وباتوا يملكون كلّهم هذه اللوحة البالغ حجمها 58 سنتمترًا طولًا و28,5 عرضًا.

ولا شك في أن هدف «كوكا» الأصلي كان «إثارة ضجة» للترويج لمنصتها، لكنها أرادت أيضًا وضع مجال الفنون الذي يعتبر عادة مغلقًا في متناول الجميع، بحسب مدير الشركة ومؤسسها باسكال ميير (37 عامًا).

و لجأت المجموعة إلى خبراء للتحقق من صحة نسب اللوحة وأيضا لضمان عرض «السعر الملائم لعمل فني كهذا»، بحسب ما يوضح ميير الذي لم يكشف عن السعر الذي دفعته «كوكا» لشراء هذه التحفة من صاحبها الأوروبي.

وبات يتعين على هذه الكوكبة الواسعة من المالكين تقرير مصير التحفة والبت في مسائل عدة مثل موقع عرضها.

وكان متحف الفنون الحديثة والمعاصرة في جنيف «مامكو» أول مؤسسة تستضيف هذا العمل اعتبارًا من الجمعة، بعدما لقيت هذه المبادرة استحسان مديرها ليونيل بوفييه.

ويتسنى لكلّ شخص من هؤلاء مزوّد ببطاقة مرقمة مع صورة للوحة، زيارة المتحف لتأمل هذا العمل الفني بالمجان.

ويرغب بوفييه أيضا الاستفادة من خبرة «كوكا» في مجال التكنولوجيا الرقمية لعرض اللوحة بطريقة فريدة،
ويقول مدير المتحف «قمنا بمسح اللوحة ضوئيًا بالأبعاد الثلاثة وبات يتسنى للمتفرّج الغوص في تفاصيلها».

ومن المرتقب أن يبقى هذا العمل الفني في جنيف حتى أكتوبر، على أن يصوت أصحابه لاحقًا على وجهته التالية.

المزيد من بوابة الوسط