وفاة المصور الإيراني - الفرنسي عباس بعد مسيرة عالمية

المصور عباس في معرض لصوره في باريس، 28 نوفمبر 2013 (أ ف ب)

توفي في باريس عن 74 عامًا المصور الإيراني -الفرنسي عباس، أحد أركان وكالة «ماغنوم»، بعد مسيرة مهنية عالمية جعلته من أشهر مصوري العالم.

وقال رئيس وكالة «ماغنوم» توماس دفورزاك: «لقد كان عباس، مرشدًا لجيل كامل من المصورين الصحفيين الشباب» وكان «مواطنًا من العالم يوثق دون كلل الحروب والكوارث والثورات والانتفاضات»، وفق «فرانس برس».

بدأ عباس عمله في وكالة «ماغنوم» في العام 1981 بعدما عمل في «سيبا» و«غاما»، وشارك في توثيق أحداث العالم من بيافرا (نيجيريا) وجنوب أفريقيا أيام نظام الفصل العنصري، إلى إيران وتشيلي وكوبا وفيتنام والشرق الأوسط.

وإضافة إلى العمل على خطوط النار، ركز المصور على فهم الأديان الكبرى في معارض تجمع بين الصور والكتب. وبدأ تساؤلاته هذه مع الثورة الإسلامية التي قامت في بلده، التي غطاها بين العامين 1978 و1980 قبل أن ينتقل إلى منفاه الباريسي مدة 17 عامًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط