إزاحة الستار عن أول تمثال لامرأة بساحة البرلمان البريطاني

إزاحة الستار عن تمثال للناشطة ميليسنت فوسيت خارج البرلمان البريطاني (رويترز)

أزيح الستار الثلاثاء عن تمثال للناشطة المدافعة عن حقوق المرأة ميليسنت فوسيت في ميدان البرلمان البريطاني، وهو أول نصب تذكاري لامرأة يقام في هذا الموقع التاريخي.

و تعد فوسيت واحدة من أهم المدافعين عن المساواة في الحقوق بين الجنسين، وستكرم في احتفال بمناسبة مرور 100 عام على منح المرأة حق التصويت، حيث أسست فوسيت الاتحاد الوطني لحق النساء في التصويت وفي العام 1866 عندما كان عمرها 19 عامًا جمعت توقيعات لأول عريضة تطالب بحق النساء في التصويت لتقديمها للبرلمان، وفقًا لوكالة رويترز.

والتمثال البرونزي من صنع الفنانة غيليان ويرينغ ويجسد فوسيت وهي تحمل لافتة كُتب عليها «الشجاعة تستدعي الشجاعة في كل مكان».

وسيوضع التمثال بجوار 11 تمثالًا آخر معظمها لرجال دولة بريطانيين منهم رئيس الوزراء أثناء فترة الحرب ونستون تشرشل.

ويضم الميدان، الذي يقع خلف مبنى البرلمان وعادة ما يكون مركزًا للاحتجاجات السياسية، نصبًا لزعيم الاستقلال الهندي المهاتما غاندي ورئيس جنوب أفريقيا المناهض للتمييز العنصري نلسون مانديلا.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أثناء إزاحة الستار عن التمثال «كانت معركة منح المرأة حق التصويت طويلة وشاقة وكانت ميليسنت هناك منذ البداية».

المزيد من بوابة الوسط