التراث الموسيقي الهندي يتألق فى رام الله

مهرجان رام الله للرقص المعاصر (فيسبوك)

أحيت فرقة «أيس كرافت» الهندية بلوحات راقصة تجمع التراث الموسيقي الهندي مع الأداء الحركي الحديث، الليلة الرابعة من ليالي مهرجان رام الله للرقص المعاصر.

وقدمت الفرقة المكونة من خمس راقصات عدة لوحات فنية الأحد على مسرح بلدية رام الله، بينها عرض بعنوان «كاتاك» وهو رقص هندي معاصر يعبر عن هوية المرأة، وفقًا لوكالة رويترز.

وقال مؤسس الفرقة ومديرها شيراج ميهتا في كلمة للجمهور قبل العرض «نحن سعداء أن نكون هنا اليوم للمشاركة في مهرجان رام الله للرقص المعاصر هذا شرف لنا».

وأضاف «هذه المرة الأولى لنا في فلسطين، في هذه المدينة الجميلة رام الله والناس الودودين، نحن سعداء أن نكون في هذا الجزء من العالم».

وانطلق المهرجان الخميس الماضي بمشاركة 10 فرق عربية وأجنبية إضافة إلى أربع فرق فلسطينية.

وقال ميهتا «الموسيقى والرقص الهندي التقليدي يعود تاريخهما إلى ثلاثة آلاف عام، هذه الرقصات متوارثة من المعلم إلى الناس لا يوجد نص مكتوب لهذا الرقص».

ويستمر المهرجان الذي تنظمه سرية رام الله الأولى بدعم من مؤسسات محلية ودولية حتى التاسع والعشرين من أبريل الجاري.

وتقام الدورة الثالثة عشرة من مهرجان رام الله للرقص المعاصر تحت شعار «مساحات غير تقليدية» حيث تجوب بعض العروض شوارع المدن والقرى الفلسطينية.