فوز صحفي مصري مسجون بجائزة اليونسكو لحرية الصحافة

المصور المصري محمود أبو زيد الشهير باسم شوكان خلال جلسة محاكمة في القاهرة (ويترز)

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو» الاثنين، منح مصور صحفي مسجون في مصر جائزة اليونسكو«جييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة» لعام 2018 ، بعد يوم واحد من تحذير الخارجية المصرية المنظمة من منحه الجائزة.

وقالت اليونسكو في بيان بموقعها على الإنترنت إنها منحت الجائزة للمصور محمود أبوزيد الشهير باسم شوكان «الذي ألقي القبض عليه أثناء قيامه بتغطية مظاهرة ميدان رابعة العدوية في القاهرة، وأودع السجن منذ 14 أغسطس العام 2013»، وفقًا لوكالة رويترز.

وقالت وزارة الخارجية المصرية الأحد إن شوكان «متهم بارتكاب أعمال إرهابية وجرائم جنائية منها جرائم القتل العمد والشروع في القتل والتعدي على رجال الشرطة والمواطنين وإحراق وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة».

واعتبرت الوزارة منح شوكان الجائزة تسييسًا لمنظمة اليونسكو وخروجًا على الأهداف التي أُنشئت من أجلها.

وأكدت اليونسكو في بيانها الاثنين أن الاختيار جاء من خلال لجنة تحكيم عالمية مستقلة مؤلفة من عدد من الإعلاميين.

وبينما نددت المؤسسات الرسمية المصرية بمنح الجائزة إلى شوكان عبّـر عدد من الحقوقيين المصريين عن سعادتهم عبر تغريدات على تويتر.

كما غرد الروائي علاء الأسواني قائلًا «نهنئ المصور الصحفي شوكان بجائزة اليونسكو لحرية الصحافة، شوكان محبوس احتياطيًا منذ خمس سنوات، وهذا انتهاك لأبسط حقوقه كمواطن».

وتقيم اليونسكو احتفالها السنوي لتسليم الجائزة في الثاني من مايوالمقبل، مواكبة لليوم العالمي لحرية الصحافة،و تستضيفه غانا هذا العام تحت شعار «توازن القوى: الإعلام والعدالة وسيادة القانون».

و تُمنح الجائزة سنويًا للأشخاص والمنظمات والمؤسسات التي تساهم بشكل بارز في الدفاع عن حرية الصحافة وتحفيزها في كل مكان في العالم، لا سيّما هؤلاء الذين يتحدون المخاطر لتحقيق هذه الغاية، وتبلغ قيمة الجائزة 25 ألف دولار.

المزيد من بوابة الوسط