«لا شبهة جنائية» وراء وفاة منسق الموسيقى السويدي أفيتشي

منسق الأسطوانات السويدي أفيتشي في مهرجان سامربورست الموسيقي بالسويد (ف ب)

أعلن مصدر في الشرطة العمانية السبت أن «لا شبهة جنائية» وراء وفاة منسق الموسيقى السويدي أفيتشي، الذي عُـثر عليه ميتًا في مسقط.

وكانت الناطقة باسم أفيتشي، ديانا بارون، أعلنت أنه تم العثور، الجمعة، «على الفنان متوفى في سلطنة عمان» دون كشف مكان الوفاة تحديدًا وأسبابها، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال مصدر في الشرطة العمانية، طالبًا عدم كشف هويته، «تم القيام بعملية التشريح الطبي للجثة مرتين، إحداهما بالأمس، والثانية اليوم، وتأكدنا تمامًا أنه لا يوجد أية شبهة جنائية وراء الوفاة».

وكان أفيتشي من أضل منسقي الأسطوانات في العالم واشتهر بأغنية «ويك مي آب» مع المغني ألو بلاك في العام 2013.

وخلال السنوات الأخيرة كشف الفنان السويدي أنه يعاني مشاكل صحية منها التهابات في البنكرياس بسبب الإسراف في تناول الكحول، واضطر في العام 2014 إلى إلغاء عروض لاستئصال المرارة والزائدة الدودية.

المزيد من بوابة الوسط